مقررة أممية تطلب معاينة موقع اغتيال خاشقجي

27/01/2019
تبدأ أنيس كاليمار وهي المقررة الخاصة لدى مفوضية حقوق الإنسان المكلفة بحالات الإعدام خارج القضاء تبدأ تحقيقا دوليا مستقلا في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وستكون نقطة تلاقي التحقيقات من مسرح الجريمة أي من مدينة إسطنبول التركية كاليمار في رسالة إلكترونية بعثت بها لوكالة رويترز وصفت التحقيق بأنه خطوة ضرورية لكشف خفايا قضية اغتيال خاشقجي ومساءلة مرتكبيها وقالت إنها تقدمت بطلب للوصول إلى موقع الجريمة في القنصلية السعودية في إسطنبول وإنها أي كلامار تسعى للاجتماع مع السفير السعودي في تركيا والحصول أيضا على ابن لزيارة المملكة ولقاء مسؤولين سعوديين لكنها لم تتلق ردا من السلطات السعودية بعد تركيا التي انتقدت في وقت سابق محاولة بعض الدول الغربية التستر على جريمة اغتيال خاشقجي أعلنت الخميس الماضي على لسان وزير خارجيتها مولود تشاوش أوغلو أن الرئيس أردوغان أمر بتدويل القضية وأن مقررا أمميا خاصا سيزور تركيا لهذا الشأن ما يعني أن صفحات أخرى من قضية خاشقجي بانتظار أن تفتح لا تبدو خيارات الرياض كثيرة فيما يتعلق بالتحقيق الدولي خصوصا وأن جلسات محاكمة المدانين في القضية التي بدأتها النيابة العامة السعودية بداية العام الحالي لم تلق ترحيبا من قبل المجتمع الدولي أو الأمم المتحدة التي وصفت إجراءات الرياض بغير الكافية وطالبتها بتحقيق شفاف شامل بعد مرور أربعة أشهر تقريبا على اغتيال جمال خاشقجي ومع اقتناع المسؤولين الأتراك والدوليين بضرورة إجراء تحقيق دولي في القضية ثمة أسئلة كثيرة تطرحها التطورات الأخيرة منها ما يتعلق بسياسة الصمت محاولة التجاهل التي تتبعها الرياض تجاه التساؤلات عن المنفذين والآمرين باغتيال خاشقجي