السودانيون يعتصمون في الميادين ويطالبون النظام بالرحيل

27/01/2019
دخلت المظاهرات والحراك الشعبي في السودان مرحلة جديدة حيث اعتصم متظاهرون بميادين العاصمة الخرطوم مطالبين بإسقاط النظام ورحيل الرئيس السوداني عمر البشير وطالب المتظاهرون بالاقتصاص من سموهم بالجناة الذين يقتلون مواطنين عزل معبرين عن رأيهم في حكومة يقولون إنها أصبحت تقتل شعبها دون وجه حق وطالبوا بالكشف عن هوية الملثمين الذين يعتدون على المتظاهرين السلميين تتسع دائرة الحراك الشعبي يوما بعد يوم بانضمام مزيد من الأحزاب السياسي إليها بل اتخذ بعضها إجراءات عملية حيث أعلن حزب الأمة الفيدرالي انسحابه من الحكومة النظام فقد الأهلية والشرعية والقدرة على التعاطي مع الأزمة السياسية وأن الفترة قد اتسع على الراتق نأمل أن يتنحى السيد رئيس الجمهورية ويفسح المجال لتشكيل حكومة قومية انتقالية متفق عليها كما طالبت الأحزاب المنسحبة من الحكومة وأحزاب المعارضة والنشطاء بتكوين حكومة انتقالية تشرف على انتخابات حرة ونزيهة وهو ما رفضه حزب المؤتمر الوطني الحاكم ووصف المظاهرات بأنها غير شرعية اعتصامات المتظاهرين وانسحاب ساسة من الحكومة باتجاه تأييد الحراك الشعبي ينقل الأوضاع نحو التصعيد وإن أعلنت الحكومة تمسكها بأن التغيير لا يكون إلا عن طريق الانتخابات الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم