هيئة تحقيق برلمانية بريطانية تمهل الرياض بشأن المعتقلات

24/01/2019
لسنوات كثيرة عرف كريسبين بلانت بين أقرانه في البرلمان البريطاني بفتى السعودية وهو عضو في لجنة الصداقة السعودية البريطانية في البرلمان لكنه اليوم يترأس هيئة تحقيق تتشكل من برلمانيين من الأحزاب الثلاثة الكبرى تطالب بزيارة المعتقلات في السجون السعودية أمام تقارير صادرة عن تعرضهن لتعذيب وتحرش الفرصة قائمة أمام السلطات السعودية فجميعنا يمر بمرحلة مراجعة العلاقات معها في ظل النظام الحالي إن مواصلة السلطات في الرياض تجاهلها يعني أن ثمة نسق من انتهاكات لحقوق الإنسان ترتكبها السلطات السعودية إنها جرائم ضد الإنسانية وفقا للقانون الدولي وقد أمهلت هيئة التحقيق السلطات السعودية للحصول على رد إيجابي منها بزيارة المعتقلات وإلا فإن التقارير التي تتحدث عنها المنظمات الحقوقية وفي مقدمتها منظمة هيومان رايتس ووتش تصبح مؤكدة سنواصل الضغط على السلطات السعودية ولن نتوقف أمام إصدار التقرير استنادا إلى معلومات موثوقة وسنصعد الأمر دوليا نريد أن نتأكد أن هناك من يدافع عن المعتقلات السعوديات فما تعرضنا له انتهاك للقانون الدولي وستعلن هيئة التحقيق البريطانية تقريرها نهاية هذا الشهر استنادا إلى المعلومات والتقارير الحقوقية وشهادات ذوي المعتقلات وسيكون أمام الهيئة لاحقا أن تضعه بين يدي الحكومة البريطانية ولجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة هذه المبادرة البرلمانية من مختلف الأحزاب البريطانية وإن لم تعرف طريقها بعد نقاشات البرلمان الرسمية فهي بلا شك مؤشر إلى الضجر مما يقول برلمانيون بريطانيون إنه نمط مقلق لانتهاكات حقوق الإنسان تتبعه السلطات السعودية محمد معوض الجزيرة