مظاهرات الطلبة تفاقم أزمة التعليم بتونس

24/01/2019
غادروا المعاهد وخرجوا إلى الشوارع محتجين طلاب المدارس الثانوية في تونس الذين طالما وصفوا بالحلقة الأضعف في الأزمة المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات بين الحكومة ونقابة التعليم يخرجون اليوم عن صمتهم لأول مرة بعد أن ملف الغموض مصير عامهم الدراسي في ظل قرار الأساتذة مقاطعة الامتحانات وزير التربية اعتبر الأمر خطيرا ودعا إلى تحييد الطلاب عن هذه الأزمة مازالت مطالب نقابات التعليم الثانوي هي ذاتها إذ لم تفلح حركات الاحتجاج الأخيرة في فتح باب مفاوضات جديدة مع الحكومة وهو ما شرع الدفة أمام التصعيد اعتصام مفتوح بوزارة التربية هو الخطوة الجديدة للأساتذة ويوم غضب كانت فيه الوجهة نحو ساحة الحكومة بالقصبة اليوم نحن أمام قصر الحكومة وكنا أمام وزارة التربية المطلب الرئيسي هو حلبة بالتفاوض التفاوض الذي أغلق يوم نوفمبر زادت أزمة قطاع التعليم في تونس على ثلاث سنوات ومعها نفذ صبر أولياء أمور الطلبة فلوحوا باحتجاجات وتحركات وطنية في ظل أوضاع لا تبشر بحل قريب لهذه المسألة خروج طلاب المعاهد الثانوية للاحتجاج يراه البعض خطوة مهمة قد تدفع لإيجاد حل للأزمة المتواصلة بين وزارة التربية والتعليم أن ذلك لا يبدد مخاوف أولياء الأمور بشأن المستقبل الدراسي لأبنائهم ميساء الفطناسي الجزيرة