لتورطهم بقضية التبغ الفاسد.. الأردن يعتقل مسؤولين كبارا

24/01/2019
رؤوس جديدة وراء القضبان وزير المياه الأردني المقال أخيرا منير عويس آخر المتهمين بواحدة من كبريات قضايا الفساد وكان عنوانها صناعة تبغ مزيف وتهرب ضريبي بمئات ملايين الدولارات ثمة متهم آخر مدير الجمارك السابق اللواء المتقاعد وضاح محمود أحيل على التقاعد بعد أن أثارت القضية استياء شعبيا واسعا الاعتقالات شملت أيضا ثلاثة من كبار الضباط السابقين وأحد مسؤولي المناطق الحرة وجهت إليهم تهم كثيرة في مقدمتها إساءة استعمال السلطة وقبول الرشوة قبل أسابيع تسلمت عمان من أنقرة المتهم الأول في قضية الطبخ رجل الأعمال الذي كان على صلة بمسؤولين كسر عوني أطيح كانت دلالة قوية وتأكيد على ما قاله جلالة الملك بجدية الدولة في محاربة الفساد بأن الدولة جادة في كسر ظهر الفساد إلى ذلك السجن في منطقة غربي عمان أكيد المتهمون وثمة من يرى أن الاعتقالات المذكورة ربما ستتبعها اعتقالات لرؤوس أخرى الجميع في الأردن يلعنون الفساد في الخفاء والعلن لكن بعضهم يحتج ضد الدولة عندما يكون المشتبه بفسادهم الأقرب هكذا كانت ليلة إيدو في محافظة أربيل شمالي البلاد غاضبون يتكئون على قبيلتهم يحتجون على توقيف أحد المتهمين ومثل هذه الاحتجاجات تكررت في مناطق أخرى للتدخل العشائري في هذا الموضوع غير محمود لا بل يسجل وكأنه ضغطا على الدولة والدولة لا تقبل أي ضغط من أي إنسان كان لأن القضاء هو عنوان العدالة إذن فالتحديات أمام الدولة كثيرة والاختبار الحقيقي يتمثل في تفكيك منظومات خفية تورطت في قضايا فساد أخرى تامر الصمادي الجزيرة