تركيا تتجه لتدويل قضية اغتيال جمال خاشقجي

24/01/2019
بعد مرور نحو أربعة أشهر على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول عاد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو فذكر أن بلاده لم تعثر بعد على جثة خاشقجي الشوط الكبير الذي قطعته تحقيقات أنقرة في هذه القضية وذكر أيضا باستمرار مماطلة السلطات السعودية وعدم تعاونها في التحقيقات إضافة إلى اتهامه دولا بالتستر على من نفذ وأمر بتنفيذ هذه الجريمة أمام هذا كله حسمت أنقرة أمرها بنقل القضية إلى المستوى الدولي بتوجيه من القيادة العليا للبلاد هناك محاولات لإبعاد هذا الأمر عن الواجهة ولكن هناك البعد الدولي لهذه المسألة وقمنا باتصالاتنا مع دول عدة ونعتقد أنه حان الوقت لنقل الأمر إلى البعد الدولي وهذا ما يعتقده السيد الرئيس أيضا حيث أصدر تعليماته للقيام بالتحضيرات اللازمة لذلك وفي هذا الإطار فإن تركيا بانتظار زيارة أغنيس كالمارد في الثامن والعشرين من الشهر الجاري وهي مقررة خاصة من الأمم المتحدة معنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء أجرت تحقيقات في مجال حقوق الإنسان في أكثر من ثلاثين بلدا لكن ما هي الخيارات أمام أنقرة التي تعترف بصعوبة موافقة مجلس الأمن الدولي بشكله الحالي على تحقيق دولي في قضية خاشقجي وبشكل يمثل الخيار الأسهل حاليا هو لجنة تحقيق دولية لا تحتاج إلى موافقة مجلس الأمن القرار الذي يصدر عن هذه اللجان غير ملزم للدول لكن سيكون له تأثير كارثي على سمعة السعودية ومكانتها في العالم رغم تأكيد أنقرة على ضرورة نقل قضية خاشقجي إلى المستوى الدولي فهي تؤكد دائما ألا لعلاقتها الثنائية مع السعودية على هذه القضية وأن هذه الخطوة لا تعني أيضا توقف التحقيقات هنا في إسطنبول حيث ارتكبت هذه الجريمة فالأمر التركي يؤكد دائما استمرار البحث عن أي خيوط جديدة قد ترشد إلى تفاصيل هذه الجريمة ومكان الجثة والادعاء العام يعد لائحة اتهام ضد المتهمين بمقتل خاشقجي للبدء في محاكمتهم في إسطنبول غيابيا في ظل رفض السلطات السعودية تسليمهم إلى تركيا وتكتمها على تفاصيل محاكمتهم في الرياض عامر لافي الجزيرة اسطنبول