خمسة أقاليم مسلمة توافق على الحكم الذاتي جنوبي الفلبين

22/01/2019
النتائج شبه النهائية للاستفتاء الذي أجري هنا في جنوب الفلبين على القانون التأسيسي لشعب مورو في مندناو المسلمة النتائج شبه النهائية تشير إلى تقدم الموافقين على هذا التحول بأغلبية ساحقة تصل إلى نحو 99 في المائة في إقليم لاناو ماغيندناو وهم أكبر الأقاليم في هذه المنطقة وإضافة إلى ذلك فإن الإضافة المهمة في هذا الاستفتاء وخلافا مع للاستفتاءين السابقين في عام 89 وعام 2001 أن الإضافة الأساسية هي إضافة مدينة كتباتو التي شهدت موافقة 59 من سكانها على الانضمام لهذا الحكم البرلماني الإقليمي الجديد وهذا يعتبر انتصارا للتيار الذي يدعم التحول السياسي مقابل التيار الآخر الذي يرفض التحول السياسي ويحاول الإبقاء على كتباتو خارج هذا الحكم الإقليمي الجديد نتحدث الآن عن تحول هذه المدينة مدينة كتاباته إلى عاصمة جديدة للحكم الذاتي للمسلمين في جنوب الفلبين ونتحدث أيضا عن احتمال عدم انضمام مدينة سبيلا ربما هي الحالة الوحيدة التي خرجت بقول لا بأغلبية صغيرة وباختلاف بسيط مع الموافقين على الانضمام ستكون المدينة سبيلا في جزيرة بازيلان خارج هذا الحكم الذاتي الجديد نحن نتحدث الآن عن فترة انتقالية ستبدأ بعد الاستفتاء تحكمها سلطة بانجسامورو الانتقالية التي تقودها جبهة تحرير مورو الإسلامية والوطنية بالشراكة مع كل القوى السياسية والمشرعين المحليين الموجودين وحكام الأقاليم وعمد المدن وسيحكمون هذه المنطقة يشرفون عليها لفترة انتقالية وبعد ذلك للإعداد لانتخابات برلمانية في عام 2022 جبهة تحرير مورو الإسلامية والوطنية تستعد لهذا التحول تستعدان لتسليم السلاح والانتقال إلى حكم برلماني جديد يشاركون فيه هذا الحكم في المستقبل مع كل القوى السياسية الموجودة في جنوب منداناو صهيب جاسم الجزيرة مدينة كوتاباتو