إسرائيل تفتتح مطارها الجديد والأردن يعترض

21/01/2019
هنا على بعد بضعة كيلومترات إلى الشمال من مدينة إيلات على البحر الأحمر تفتتح إسرائيل مطارا دوليا ثانيا تقول إن هدفه تعزيز السياحة في المنطقة وسد حاجاتها لمطار بديل في حالات الطوارئ لكن يبدو أن هناك أهدافا أخرى وراء إقامته في هذه المنطقة بالتحديد تفتتح إسرائيل هذا المطار في حفل لا يفوته رئيس الحكومة وقد دأب على إبراز الحدث باعتباره أحد إنجازاته وهو على عتبة انتخابات برلمانية يضاف المطار الجديد إلى مطار بن غوريون فيلد وهو أول مطار مدني تضيفه إسرائيل سيصبح مركزا يعج الرحلات الداخلية والدولية وسيمنحون قدرات إستراتيجية هامة في الأيام العادية وعند الحاجة في حالات الطوارئ أيضا تركز إسرائيل على إبراز الجانب السياحي لتدشين هذا المطار لكن في الواقع ثمة من يرى أن هناك دوافع أمنية وإقليمية أخرى وهو أمر يؤكده قرار إسرائيلي في أعقاب حرب غزة الأخيرة بإجراء تعديلات على بنية المطار وتوسعته بحيث يتلاءم مع هبوط وإقلاع كل أنواع الطائرات وأيضا لمواكبة موجة التطبيع التي بدأت ترسو على موانئ بلدان كثيرة من الناحية الإستراتيجية بات ملحا إقامة مطار دولي ثان خصوصا بعد حرب غزة إذ أغلق المطار بسبب سقوط صواريخ هناك فئيلات تعد بعيدة عن مرمى صواريخ غزة وحزب الله كما يهيأ لعلاقات مع جارتنا دول الخليج ومنها السعودية يستبدل مطار رامون مطار مدينة إيلات القديم ويقع بمحاذاة الحدود الأردنية وقد عبر الأردن عن اعتراضه على إقامة المطار في هذا الموقع بالذات باعتبار أنه سيؤثر سلبا على مطار العقبة والسياحة في المدينة فإسرائيل تروج أن المطار يشكل بوابة أخرى للعقبة وواد رام في الأردن لسيناء في مصر والخشية أن تتحول هذه المواقع بالنسبة للسياح الأجانب ممرا لزيارة عابرة وحسب نجوان سمري الجزيرة من مطار رامون شمال إيلات