الحكومة الفنزويلية تعلن إحباط انقلاب عسكري على نظام الحكم

21/01/2019
في محاولة تمرد هي الأولى من نوعها على حكومة الرئيس الفنزويلي أعلنت مجموعة من العسكريين الفنزويليين السيطرة على منشآت عسكرية بالعاصمة كاراكاس مطالبين الرئيس نيكولاس مادورو بالتنحي وأظهرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي لقطات للعسكريين المتمردين لحظة سيطرتهم على المنشأة وتم تداول شريط آخر يظهر ضابط صف برتبة رقيب يدعى أرماندو فيغارو وهو يحث الفنزويليين على النزول إلى الشوارع دعما له ودعا إلى حماية الدستور وعصيان حكومة مادورو كما وجه الرقيب حديثه للرئيس قائلا إن فنزويلا متحدة بهدف إعادة تأسيس المسار الدستوري بعد ساعات أعلنت الحكومة الفنزويلية أنها أحبطت محاولة التمرد وألقت القبض على الجنود وسط انتشار أمني كثيف في شوارع العاصمة وتعهد وزير الدفاع الفنزويلي عبر موقع تويتر بمعاقبة رجال الحرس الوطني المتمردين ومحاسبتهم في إطار القانون قوات الأمن الفنزويلي كانت قد أطلقت الغاز المسيل للدموع على مجموعة من المتظاهرين في العاصمة الفنزويلية ممن كانوا قد استجابوا لنداء المتمردين على ما يبدو الرئيس نيكولاس مادورو الذي أعيد انتخابه في العشرين من مايو أيار من العام الماضي لولاية رئاسية ثانية مدتها ست سنوات كان قد نجا من محاولة اغتيال قبل خمسة أشهر خلال حفل عسكري بمناسبة ذكرى تأسيس الحرس الوطني البوليفاري وكان مادورو قد وجه أصابع الاتهام إلى اليمين الفنزويلي المتطرف والرئيس الكولومبي إن هناك عددا من الداعمين الماليين في الولايات المتحدة وراء محاولة قتله وتأتي هذه التطورات في وقت توجه فيه فنزويلا عزلة ترافقها أزمة سياسية واقتصادية كبيرة وترديا في الأوضاع الاجتماعية