الأردن يوقع اتفاقا لاستئناف مستوردات الغاز الطبيعي من مصر

21/01/2019
ملف ما زال يلقي بظله الثقيل على الشارع استئناف ضخ الغاز المصري للأردن بوتيرة طبيعية بدءا من العام الحالي ساهم في تلبية جزء من احتياجات الأردن من الطاقة هنا عادت الحياة لهذه المحطة الكهربائية بعدما انقطع الغاز المصري سبع سنوات الأمر الذي كبد شركات الكهرباء في الأردن ديونا بقيمة سبعة مليارات دولار لكن الغاز المصري لن يلبي سوى نصف احتياجات الأردن من الكهرباء في الوقت الذي تتصاعد فيه الاحتجاجات في الشارع اتفاقية الغاز مع إسرائيل لاسيما بعد الكشف عن شرط جزائي بقيمة مليار ونصف مليار دولار في حال فسخ الاتفاقية معها إحنا بأمس الحاجة أن نبتعد عن أي مشروع صهيوني في المنطقة ولا نرهن أنفسنا ولجأنا في مشروع صهيوني لحد الآن لم يستخرج الغاز أصلا ما في دولة في العالم تستورد طاقتها من عدوها اللدود الذي سلب الأرض ويهدد الأردن بكل معنى الكلمة في المقابل يتهم اقتصاديون الحكومة باستغلال ملف تسعير المشتقات النفطية للتربح على حساب المستهلك لجني أرباح ودعم للموازنة الأردنية وصلت هذه الأرباح إلى مستويات عالية قد تكون المستويات الأعلى في الشرق الأوسط والوطن العربي بحيث تعدت 50 بالمئة من ثمن المادة المباعة للمواطن كأرباح للحكومة الأردنية ويتواصل العمل في مد أنبوب الغاز الإسرائيلي بهدف تصدير مليار متر مكعب من الغاز لمدة خمسة عشر عاما مقابل خمسة عشر مليار دولار ويتزامن ذلك مع إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط الذي ضم في عضويته دول منتجة ومستهلكة للغاز الطبيعي في مقدمتها مصر وإسرائيل رائد عواد الجزيرة عمان