عـاجـل: إيطاليا تعلن تحطم طائرة مسيرة تابعة لسلاحها الجوي أثناء قيامها بمهمة استطلاعية جنوب العاصمة الليبية طرابلس

مبادرة ترامب لإنهاء الإغلاق الحكومي.. هل تكفي لإقناع الديمقراطيين؟

20/01/2019
أكثر من ثمانمائة ألف موظف دون رواتب مئات من موظفي الحراسة بالمطارات يتغيبون وتكدس للقمامة في شوارع كبريات المدن الأميركية مع غضب عارم لدى الموظفين والرأي العام تلك بعض من مظاهر الإغلاق الجزئي لقطاعات واسعة من مؤسسات الحكومة الفدرالية في مبادرة جديدة منه لحل الأزمة اقترح الرئيس على معارضيه فكرة حماية مؤقت لآلاف من أبناء المهاجرين غير القانونيين مقابل الحصول على مبلغ خمسة مليارات لتشييد جدار عازل على الحدود مع المكسيك كان وعد به الرئيس مناصريه ولم ينجزوا يوما كان حزبه الجمهوري يهيمن على الكونغرس بمجلسيه المختلف هذه المرة أن الديمقراطيين هم يسيطرون على مجلس النواب ووجد الرئيس نفسه لأول مرة في وضع يفرض عليه التفاوض مع أناس يختلفون عنه سياسيا ويسعون لإفشال مخططات إعادة انتخابه بعد عامين وليست لديهم أولويات الرئيس نفسها كم كان رد الديمقراطيين سريعا هذه المرة في رأي المراقبين رفضوا خطة الرئيس الجديدة جملة وتفصيلا ورأت زعيمة المعارضة نانسي بيلوسي في خطة الرئيس الجديدة تكرارا لمبادرات سابقة مرفوضة يقترح الديمقراطيون في المقابل تخصيص اعتمادات مالية لتعزيز عديد حرس الحدود وتعزيز وسائل المراقبة الإلكترونية بكلفة لا تزيد على ملياري دولار بدل جدار يكلف خمسة مليارات على أقل تقدير وهكذا تعود أزمة الإغلاق الحكومي بعد شهر إلى نقطة البداية لا مؤشرات حتى اليوم إلى أي حل في الأفق بين البيت الأبيض وصف موحد من الديمقراطيين في جبهة مجلس النواب حيث يتمتع الديمقراطيون بأغلبية مريحة في الأيام القليلة المقبلة سيقدم الجمهوريون خطة الرئيس للتصويت عليها في مجلس الشيوخ حيث يحتفظ الجمهوريون من أنصار الرئيس بالأغلبية وفي انتظار نتائج أي تصويت محتمل يرى المراقبون أن المعركة تخفي حقيقة خلافات عميقة حول مستقبل للهجرة في الولايات المتحدة وبعد شخصيا في الصراع بين النظام ومعارضيه الديمقراطيين الجمهوريون وأنصار الرئيس يسعون لإنشاء جدار يحمي في رأيهم الولايات المتحدة من سيل اللاجئين الفقراء ومن الجريمة والمخدرات بينما يثمن الديمقراطيون الهجرة ومزاياها من تنوع عرقي يضمن في رأيهم ريادة الولايات المتحدة للعالم ناصر الحسيني الجزيرة واشنطن