تظاهر آلاف الأميركيات تنديدا بسياسات ترامب

20/01/2019
تدخل مسيرات النساء عامها الثالث كحال رئاسة الرئيس دونالد ترمب عشرات المظاهرات شاركت فيها آلاف النساء خرجت في العاصمة واشنطن وفي أكثر من ثلاثمائة مدينة أميركية للتنديد بسياسات الرئيس ترمب هذه المظاهرة خرجت كي تثبت لترامب الوقوف ضده ما يزال قائما وأننا لا نتغاضى عما يفعله فهو شخص سيئ ونريده أن يعلم ذلك المظاهرات خرجت للتنديد أيضا بالعنف ضد النساء والدفاع عن حقوقهم وإدانة انتهاكات حقوق الإنسان عموما وخصوصا حقوق الأقليات والمهاجرين تنضوي في إطار حركة مسيرات نساء عشرات المنظمات والهيئات التي تتباين أجنداتها وأهدافها السياسية والاجتماعية لأنها حركة تغيير جديدة فهي بمعزل عن القيادات عابرة لانقسامات أنا هنا لست تحت مظلة منظمة معينة بل لدعم احتجاج النساء عموما أعداد المشاركين في مظاهرات النساء تراجعت هذا العام لتزامنها مع إغلاق حكومي جزئي وأحوال مناخية سيئة وأيضا بسبب الانقسامات في الحركة وخلافات حول الأولويات واتهام أحد قياداتها بالعداء للسامية المظاهرات تعكس انقساما أوسع في المجتمع الأميركي إذ إنها تأتي بعد يوم من مظاهرة حاشدة نظمت في واشنطن لمناهضة الإيجاب ودعم موقف إدارة ترمب بشأنه أنكم تقفون وحدكم فمعكم عشرات الملايين في أنحاء البلاد وحليف وثيق هو نائب الرئيس ولديكم نصير في الولايات المتحدة هو الرئيس ترامب مسيرات النسائي بدأت قبل عامين بعد فوزه بالرئاسة وتحولت إلى حركة احتجاج كبرى للتصدي لسياساته ومواقفه والسعي للتأثير على أجندته لاسيما المتعلقة بقضايا المرأة مراد هاشم الجزيرة واشنطن