عـاجـل: وسائل إعلام إيرانية: مقتل ضابط شرطة في مدينة كرمنشاه خلال مواجهات مع محتجين هاجموا مقرا للشرطة

غراهام: الكونغرس سيفرض عقوبات على الضالعين بقتل خاشقجي

19/01/2019
إن لم تعاقب السلطات السعودية على وحشيتها سنعاقبها نحن وكأن مشروع قانون وقف صفقات بيع الأسلحة والدعم العسكري إلى السعودية الذي تقدم به 20 نائبا من الحزبين الأميركيين في مجلس النواب رسالة صارمة إلى المملكة وإدارة ترمب التي انتقدها النواب الأميركيون لرفضها معاقبة المسؤولين عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي يتقدم هؤلاء النواب جيمس ماك غوفرن الذي كان قدم مشروع قانون مشابه في أكتوبر الماضي وعقب عرض مشروع القانون الجديد طالما غوفرن خاشقجي قتل بدم بارد على يد الحكومة السعودية وأنه آن الأوان لمحاسبة المملكة على وحشيتها حسب وصفه بل وزاد على ذلك بأن إدارة ترمب ترفض اتخاذ أي إجراءات جدية لمحاسبة السعودية وحماية مبادئ الديمقراطية الأميركية شيوخ أدانوا بالإجماع الحكومة السعودية على جريمتها الشنيعة فيما لم يقدم على ذلك مجلس النواب حتى الآن لقد آن الأوان لمجلس النواب الإعلان بشكل واضح أنه يجب دفع ثمن تلك الوحشية ولتكن البداية بوقف جميع مبيعات الأسلحة الأميركية والمساعدات العسكرية إلى الحكومة السعودي أما هذا الرجل الذي كان أحد الداعمين لولي العهد السعودي فيوصف اليوم على أنه أحد ألد أعدائه السيناتور الجمهوري لينزي غراهام يؤكد هذه المرة من أنقرة حيث تحدث مع الرئيس التركي ومسؤولين أتراك عما حصل لخاشقجي من الكونجرس سيعيد فرض عقوبات على الضالعين في الجريمة ويذهب بعيدا بالقول إن العلاقة بين بلاده والمملكة لا يمكن أن تمضي قدما إلى حين التعامل مع الأمير محمد بن سلمان الذي قال إن عملية قتل خاشقجي لا يمكن أن تنفذ دون علمه عندما تعرفت على محمد بن سلمان قبل عامين أو أقل رأيت فيه وجها جديدا وعقلا جديدا بالنسبة للشرق الأوسط والسعودية وكنت متحمسا لدعمه ولكنني كنت مخطئا وبالنظر لما حدث في السنوات الأخيرة فإن السياسات التي أظهرها محمد بن سلمان لم تكن كما توقعت وخاصة في قضية احتجاز رئيس الوزراء اللبناني وزج الناقدين في السجون وجريمة مقتل خاشقجي في تركيا والتي خرقت جميع المعايير الدولية فأدركت أنه لا يمكن أن تشهد العلاقات الأميركية السعودية أن يتقدم ما لم يتم حسم الأمر بالنسبة لمحمد بن سلمان غضب النواب الأميركيين ليس مرده قضية خاشقجي أو حرب اليمن فحسب بل يتعلق كذلك بما وصفه السيناتور بيرني ساندرز بالنظام الاستبدادي في المملكة الذي حان الوقت لكبح جماحه من واشنطن والمجتمع الدولي ساندرز قال كذلك في تغريدة شاركها مع مقطع فيديو يظهر ناشطات ناشطين وصحفيين سعوديين بينهم خاشقجي معلقا على ذلك بالقول إن ابن سليمان حظي بالإشادة على اعتباره مصلحا تقدميا وإنما سجله في تعذيب وقتل الناشطين يشي بشيء مختلف وهو سجل كان عرضة للتصديق خلال العام الماضي من قبل هيومن رايتس ووتش التي عرضت في تقريرها الأخير صورة المملكة ملطخة باعتقال وتعذيب الناشطين وحرب اليمن حيث الانتهاكات التي قد ترقى لمستوى جرائم الحرب