سلطات محافظة السليمانية تغلق مقار حزب العمال الكردستاني بالإقليم

18/01/2019
قبل نحو شهرين كان علم مجتمع كردستان يرفرف فوق مقاره في السليمانية وكان أعضائه يمارسون نشاطاتهم السياسية منذ أربع سنوات دون أن يشكل ذلك قلقا ثم أتى قباد طالباني نائب رئيس حكومة كردستان وقرر فجأة إغلاق جميع مقرات الأحزاب التي لا تملك ترخيصا قانونيا الأمر الذي وصف بالسياسي وغير القانوني من قبل المشمولين السياسية فاستنكر ما يتم ممارسته على حزبنا هو قرار سياسي فمنذ سنوات تحاول تركيا بمخططاتها وهجماتها المختلفة خلق سلطة لها هنا وحققت ذلك ضمن مناطق الحزب الديمقراطي الكردستاني وهي الآن تحاول ذلك مع الاتحاد الوطني الضغوط والإجراءات الأمنية شملت جميع المنظمات المرتبطة فكريا بنهج حزب العمال فقط بينما استثنيت منها أحزاب أخرى غير مرخصة كحركة الجيل الجديد وهو ما زاد الشكوك حول الضغط التركي وتدخله لوقف تلك الأحزاب الحزب لا يملك ترخيصا ولا يقوم بنشاطات سياسية ومظاهرات يمكن غض النظر عنه لكن من يقومون بتجمعات جماهيرية وتظاهرات لابد أن يكون قد حصل على ترخيص من الحزب الحاكم والحكومة معا لطالما كانت محافظة السليمانية تشكل مقرا ومتنفسا لعدد من الحركات والأحزاب السياسية التابعة لحزب العمال الكردستاني بحكم تقاربها مع حزب الاتحاد الوطني لكن التوقعات الآن تشير إلى منعطف وواقع جديد في العلاقة بين الطرفين رسالة واضحة لإرضاء الجانب التركي تتضمن خطوات الحكومة المحلية في السليمانية ثمنه نشاط المنظمات المرتبطة بحزب العمال الكردستاني في سبيل رفع أنقرة حصانة الجوية عن السليمانية وعودة العلاقات بينهما مجددا الجزيرة السليمانية