تأجيل خطاب حالة الاتحاد.. تجاذب بين ترامب وبيلوسي

18/01/2019
خطاب حالة الاتحاد دخل في لعبة التجاذبات السياسية بين إدارة الرئيس ترمب ومعارضيه الديمقراطيين رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أكدت في مؤتمر صحفي ما كانت طلبته رسميا في رسالة إلى ترمب وهو تأجيل موعد الخطاب لدواع أمنية مرتبطة بالإغلاق الحكومي أنا أحرمه من المنصة على الإطلاق وإنما دعوته للاتفاق على تاريخ لإنهاء الإغلاق الحكومي ولدفع رواتب الموظفين ردود فعل الجمهوريين على موقف بيلوسي مازالت تتوالى السيناتور الجمهوري البارز رون بول اقترح نقل الخطاب إلى مجلس الشيوخ كما أكدت وزيرة الأمن الوطني استعدادا الوزارة الكامل لتأمين خطاب حالة الاتحاد فيما رد ترمب بإلغاء رحلات خارجية لبيلوسي وبالهجوم مجددا على من وصفهم بالمتطرفين في الحزب الديمقراطي بينما يرغب كثير من الديمقراطيين بمجلسي الشيوخ والنواب في إبرام اتفاق ينهي الإغلاق تمنعهم نانسي بيلوسي من التفاوض الحزب الديمقراطي مختطف من أنصار الحدود المفتوحة واليسار المتطرف المعركة حول خطاب حالة الاتحاد المقرر في التاسع والعشرين من الشهر الجاري تدور في وقت يوشك فيه الإغلاق الحكومي الجزئي أن يطوي أسبوعه الرابع مخلفا خسائر اقتصادية كبيرة وآثار سلبية بدأ يلمسها بالفعل آلاف الموظفين والمواطنين عموما يمكن المجادلة بأنه في وقت الانقسام هم بحاجة أكثر إلى التوافق ولكن سيكون من الصعب أيضا رؤيته يلقي الخطاب أمام الكونغرس في وقت يخوض حربا معهم خطاب حالة الاتحاد مناسبة سياسية سنوية مهمة بالنسبة للرئيس لعرض حال الأمة كما يراه ولتسويق خطته وبرامجه أمام ملايين الأميركيين لكن معارضيه لا يرون أن الظروف السياسية والأمنية مناسبة لاسيما والحكومة معطلة جزئيا والأزمة بشأنها مستمرة الجزيرة واشنطن