الشرطة السودانية تفض اعتصاما نظمه متظاهرون في الخرطوم

18/01/2019
ليل طويل في مشوار المظاهرات السلمية قضاه المتظاهرون معتصمين أمام مستشفى في منطقة بري بالخرطوم حيث يسجل جثمان أحد ضحايا المظاهرات التي انتظمت في عدد من مدن السودان المتظاهرون الذين رفعوا مطالبهم برحيل النظام قبل أن تفرض الأجهزة الأمنية اعتصامهم عند مطلع الفجر أضافوا إلى هتافاتهم التساؤل عن قيمة الدم السوداني المسفوح وقد حذرت منظمات حقوقية الحكومة السودانية من الاستخدام المفرط للعنف مع متظاهرين سلميين ويرى مراقبون أن العنف الذي أريد به لردع المظاهرات ربما أصبح وقودا إضافيا لها إذ استدعى حالة من التعاطف مع الضحايا ومطالبة بالقصاص من الجناة وأثار مخاوف من عودة البلاد إلى مربع الحصار في بلد تزداد أوضاعه هشاشة فقد وصل عدد القتلى إلى خمسة وعشرين حسب الرواية الحكومية مع دخول المظاهرات شهرها الثاني بينما يتجاوز عدد أربعين قتيلا في رواية بعض أحزاب المعارضة وقد شكل الرئيس السوداني لجنة برئاسة وزير العدل للتحقيق فيما أسفرت عنه المظاهرات من خسائر وهو أمر رفضه حزب الأمة المعارض مطالبا بتشكيل لجنة دولية للتحقيق فيما سماه جرائم ضد الإنسانية إطلاق الرصاص على متظاهرين ومتظاهرات سلميا يطالبوا بحقوق ضد الإنسانية وضد القوانين نطالب من مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بتكوين لجنة تحقيق شفافة تحقق في كل ما تم من إجراءات وقمع للشعب السوداني في انتفاضته السلمية من جهتها أصدرت الشرطة السودانية بيانا قالت فيه إنها فرقت احتجاجات في ولاية الخرطوم وعدد من مدن البلاد ووصفتها بأنها تجمعات غير شرعية الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم