عـاجـل: بشار الأسد لوسائل إعلام روسية: موسكو ستقدم شكوى إلى مجلس الأمن بشأن سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري

الإضراب يشل الحياة العامة في تونس وسط تهديد بالتصعيد

17/01/2019
إيقاع بطيء بدت عليه تونس اليوم على غير العادة فالإضراب أثر على الخدمات اليومية في النقل والصحة والتعليم وغيرها من المصالح الضرورية الأخرى التابعة للقطاع العام المواطنون الذين تعطلت مصالحهم لا يخفون معاناتهم غير أن مواقفهم انقسمت بين المساند للإضراب وبين من يتمسك بالحقوق الاجتماعية دون تعطيل مصالح الناس غير أن الإيقاع هنا عند المقر المركزي للإتحاد العام التونسي للشغل بدا مختلفا كليا فحرارة الشعارات تبرز إصرار العمال والموظفين على مطالبهم بزيادة في الأجور ومراعاة قدرتهم الشرائية مع تهديد بالتصعيد إذا ما لم تستجب الحكومة لمطالبهم ستجتمع الهيئة الإدارية الوطنية ستشرفكم الهيئة الإدارية بقرارات تكون بحجم نضالاتهم والتطلعات الحكومة بدت حائرة بين المطالب الاجتماعية المتصاعدة وخزينة الدولة التي لا تتحمل زيادة بنسب مرتفعة لأن ذلك سيعمق الضخمة كما تقول وهي تبحث عن حل لتحقيق المعادلة بين الزيادة في نسبة النمو وزيادة في الأجور حتى يتعمق عجز الخزينة اعترفت الحكومة بأن تكلفة الإضراب ستكون باهظة وتمسكت بالدعوة إلى الحوار مع اتحاد الشغل مقابل دعوة سياسيين وخبراء اقتصاديين إلى حوار وطني اجتماعي يرسم منوال التنمية جديد حتى لا تتكرر الإضرابات ويتعطل الإنتاج بينما طالب اتحاد الشغل ووعود الحكومة بدا الشارع التونسي في انتظار حلول عاجلة ترفع قدرته الشرائية وتحول الوعود السياسية إلى واقع معيش لطفي حجي الجزيرة تونس