إغلاق أبواب قبة الصخرة.. اعتداء إسرائيلي جديد على المصلين

15/01/2019
مرة أخرى يقف الفلسطينيون عند أبواب مسجد مغلق بأمر من الاحتلال وهذه المرة مسجد قبة الصخرة المشرفة قوات كبيرة من شرطة الاحتلال حاصرت المسجد بعد أن تصدى حراسه لأحد أفرادها ومنعوهم من الدخول وهو يعتمر القلنصوة أحد الرموز الدينية اليهودية باعتبار ذلك انتهاكا لحرمة المسجد ومساسا بمشاعر المصلين المسلمين قوات الاحتلال الإسرائيلي كميات كبيرة مدججة بالسلاح وبالقوة اليمنيون أن يقتحموا ويريدون أن يعتقلوا هؤلاء الشبان المرابطين موظفين للموظفين الأوقاف الإسلامية الأردنية الذين يقومون بدورهم وواجبهم وظيفتهم في المسجد الأقصى وفي الدفاع وحماية المسجد الأقصى المبارك لساعات حوصر عشرات من المصلين وحراس الأقصى داخل مسجد قبة الصخرة وخارجه احتشد المئات في الاثناء اعتدت شرطة الاحتلال على بعض المصلين بالضرب وكان من بينهم الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى المبارك وبعد ومنعهم من أداء سلاطين الظهر والعصر فكك الاحتلال الحصار قبيل صلاة المغرب لكن فور خروج حراس والمعتكفين اعتقلت شرطة الاحتلال عددا منهم خارج باحات الأقصى اعتداء تلو الآخر ومعادلة الاحتلال في المسجد المبارك هي إشراع الأبواب أمام المستوطنين مقابل التضييق على أصحاب الحرف هي انتهاكات متواصلة في حق المسجد الأقصى المبارك وقد بات إغلاق أبوابه أمام المصلين شكلا متكررا لهذه الانتهاكات أمر يعتبره الفلسطينيون جزءا من مساعي الاحتلال المستمرة لإحكام السيطرة وفرض سيادة مطلقة على المسجد نجوان سمري الجزيرة القدس المحتلة