ليبيا تقاطع قمة ببيروت بسبب إزالة مناصرين لـ"أمل" أعلامها

14/01/2019
هذه اللقطات التي تظهر إزالة الأعلام الليبية من محيط مقر انعقاد القمة الاقتصادية والتنموية التي تستضيفها بيروت أواخر الأسبوع الحالي من جانب مناصرين لحركة أمل اللبنانية كانت كفيلة بثن ليبيا عن المشاركة في القمة ليس هذا فحسب فقد صدرت في الأيام الماضية دعوات رئيس البرلمان نبيه بري زعيم حركة أمل ومن المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى لسحب دعوة ليبيا بسبب اتهامها بالتورط في قضية اختفاء الإمام موسى الصدر قبل 40 عاما أن السلطة الليبية الحالية ترفض التعاون وترفض أيضا تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين بخصوص هذه القضية تحديدا لكن اللجنة المنظمة للقمة العربية الاقتصادية والتنموية ترفض التعليق على ما جرى حيال ليبيا وهي تنتظر تبليغها رسميا بالقرار الليبي لم نتبلغ حتى هذه الساعة سوى عبر وسائل الإعلام بموقف الحكومة الليبية وعندما سيتم تبليغنا ذلك لابد أن يكون هناك موقف أما وزير الخارجية جبران باسيل فقد وجه رسالة لنظيره الليبي محمد سيالا عبر فيها عن أسفه لعدم مشاركة ليبيا في القمة وعن رفضهم للأعمال التي استهدفت ليبيا والتي لا تعبر عن موقف لبنان وفق بيان الخارجية وطلب بسيل من نظيره الليبي تقديم ما يلزم للمساعدة في كشف مصير الصدر لاشك أن لبنان الرسمية محرج حيال ما حصل تجاه ليبيا وهو السعي إلى تأمين مقومات نجاح القمة الاقتصادية والتنموية ويؤكد المتابعون أن السجال الذي رافق تحضيرا للقمة يعكس في الأساس حجم التوتر بين الأطراف اللبنانية جوني طانيوس الجزيرة