نتنياهو يعترف بقصف بلاده "أهدافا إيرانية" في سوريا

13/01/2019
إسرائيل شنت مئات الغارات في سوريا بما في ذلك قصف مطار دمشق ليل الجمعة الماضية لعله ليس خبرا مفاجئا لكنه يخرجوا هذه المرة عن نطاق سياسة التزام الصمت أو التلميحات والتهديدات التي انتهجتها إسرائيل حتى الآن فيأتي هذه المرة إقرارا صريحا على لسان رئيس الحكومة عملنا بنجاح مثير للإعجاب في كبح التمركز العسكري لإيران في سوريا وفي هذا الإطار هاجم الجيش الإسرائيلي بمئات المرات أهدافا لإيران وحزب الله فخلال الساعات الست والثلاثين الأخيرة هاجم السلاح الجوي مخازن لإيران تحتوي أسلحة إيرانية في المطار الدولي بدمشق حجم الهجمات الأخيرة يثبت أننا مصرون أكثر من أي وقت مضى على العمل ضد إيران في سوريا وهو ما فعلته إسرائيل خلال السنوات الأخيرة كما أكد رئيس هيئة أركان الجيش قبيل انتهاء ولايته في مقابلة لصحيفة نيويورك تايمز عندما قال إن إسرائيل وجهت ضربات لآلاف الأهداف التابعة لإيران وحزب الله بالتزامن مع ذلك أعلن الجيش الإسرائيلي انتهاء العملية التي أطلق عليها اسم درع الشمال فيما وصفه تدميرا لشبكة أنفاق هجومية اتهم حزب الله بحفرها على الحدود بين لبنان وإسرائيل يعلنوا إسرائيل لاستكمال حملة ذراعي الشمال العسكرية ما عندكش جميع الأنفاق الهجومية التي حفرها حزب الله الإرهابي من لبنان خلال سنوات وباستثمارات هائلة وخرقت الحدود الإسرائيلية وبذلك وجه ضربة مؤلمة وقوية لخطط حزب الله الهجومية التي كانت تهدف للتسلل واحتلال مناطق داخل إسرائيل عملية دأب نتنياهو ومن يؤيدونه على إبرازها وتضخيمها مقابل صرف الأنظار عن قضايا فساد عدة تلاحقه ويحاول بكل الطرق التهرب منها يبدو نتنياهو كمن يسابق الزمن لتحقيق إنجازات عسكرية وسياسية قبل الانتخابات البرلمانية من ناحية كي يضمن فوزا محققا بولاية أخرى ومن ناحية ثانية ليحقق إنجازات إقليمية عدة في عهد الإدارة الأميركية الحالية الداعمة لسياسات إسرائيل في المنطقة نجوان سمري الجزيرة القدس الغربية