تواصل موجة الاحتجاجات في مناطق مختلفة من السودان

13/01/2019
مسيرات المطالبة بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير عن السلطة ما تزال ترسم ملامح الاحتجاج السلمي في بعض شوارع العاصمة الخرطوم ومدن أخرى من البلاد هنا في الخرطوم بحري إحدى مدن العاصمة خرج آلاف في موكب آخر للاحتجاج على ما سموه فشل سياسات الحكومة واجهت الشرطة المظاهرات بالغاز المسيل للدموع وإطلاق الرصاص في الهواء كما قامت أجهزة الأمن بحملة اعتقالات واسعة شملت عشرات من المتظاهرين حزب المؤتمر الشعبي المشاركة في حكومة الوفاق الوطني استنكر استخدام العنف لقمع التظاهرات السلمية وشجب اقتحام قوات الأمن إلى مستشفى أم درمان كما طالب بتحقيق مستقل لمحاسبة المسؤولين عن قتل المتظاهرين نطالب بتحقيق نابلس وعادلة وشفاف ومستقل في هذه الأحداث لأنه هنالك معلومات متداولة بأن هناك إشكاليات كبيرة في هذا الجانب غير معروف من قتل هؤلاء أما حزب المؤتمر الوطني الحاكم فمع إقراره بحق المتظاهرين في رفع مطالبهم فهو يرفض أي حديث عن إسقاط النظام بالمظاهرات لكنه شدد على أنه لا سبيل لتداول السلطة إلا بالانتخابات الحرة والنزيهة أولئك الذين يطالبون بإسقاط النظام من خلال مسيرات محدودة من خلال مظاهرات محدودة يعلمون تماما ثقلهم السياسي في الشارع السوداني ويعلمون أنهم لن يستطيعوا أن يستطيعوا أن يصلوا للسلطة إلا من خلال ما يدعونه إذا كانت لديهم قواعد إذا كانوا يعبرون عن الشعب السوداني هلم بنا إلى صناديق الانتخابات عام وكانت السلطات قد أعلنت أن عدد من سقطوا خلال المظاهرات التي اندلعت قبل أكثر من ثلاثة أسابيع وصل إلى بينما يؤكد ناشطون مقتل ما يقارب الأربعين شهدت شوارع الخرطوم بحري كرا وفرا بين قوات الأمن والمتظاهرين الذين أكدوا انتظامهم في سلسلة مواكب سلمية حتى يرحل النظام على حد تعبيرهم أسامة سيد أحمد الجزيرة الخرطوم