تداعيات عملية قاعدة العند باليمن.. التحالف في دائرة الاتهام

13/01/2019
تستمر تداعيات حادثة استهداف قادة عسكريين يمنيين في قاعدة العند بمحافظة لحج جنوبي البلاد وقد توفي اللواء محمد صالح طموح رئيس شعبة الاستخبارات والاستطلاع في الجيش اليمني وهو أبرز مسؤول عسكري يلقى مصرعه متأثرا بجراحه في حادثة الخميس الماضي عندما استهدفت طائرة بدون طيار محملة بالمتفجرات قال الحوثيون إنها تابعة لهم عرضا عسكريا حضره كبار قادة القوات المسلحة ومسؤولون حكوميون توفي طماح بعد تعثر نقله للعلاج في الخارج بسبب تدهور وضعه الصحي كما تعثر نقل آخرين بينهم نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء صالح الزنداني بسبب أحوالهم الصحية الحرجة ومنع الأطباء نقلهم بينما نقل بعض المصابين بينهم محافظ لحج اللواء أحمد التركي بطائرة إخلاء طبية للعلاج في السعودية وبوفاة رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اليمنية يرتفع عدد ضحايا حادثة تفجير العرض العسكري في قاعدة العند ستة قتلى 45 جريحا بينهم قادة عسكريون ومسؤولون حكوميون ويعد اللواء طموح أحد القادة العسكريين الذين شاركوا في الحراك الجنوبي خلال فترة حكم علي عبد الله صالح كما كان من مؤسسي جمعيات المتقاعدين العسكريين التي تعد نواة الحراك الجنوبي وخلال العامين الماضيين أعلن طماح وقوفه مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وهاجم المجلس الانتقالي الجنوبي وانتقد بعض سياسات الإمارات في اليمن عملية قاعدة العند الجوية أثارت كثيرا من الأسئلة في الأوساط اليمنية بشأن كيفية تمكن الحوثيين من استهداف نشاط يحضره قادة الصف العسكري الموالي للحكومة وغياب الإجراءات الأمنية والاحترازية لحماية عرض عسكري مهم للشرعية في منطقة تقع تحت سيطرة القوات الإماراتية كما أنها المرة الأولى التي يتمكن فيها الحوثيون من استهداف أكبر قاعدة عسكرية في البلاد وهو ما يعد اختراقا كبيرا وكان الحوثيون قد أعلنوا أنهم نفذوا خلال العام الماضي أكثر من 40 هجوما بطائرات المسيرة داخل اليمن وخارجه لكنها جميعا شيء وما حدث في قاعدة العند شيئا آخر