بيع متاجر التبغ لعملة "بتكوين" يثير جدلا بفرنسا

12/01/2019
لم تعد هذه اللافتة المضيئة علامة على وجود متجر لبيع التبغ فقط فقد أضيف إلى أنشطة هذه المحلات بيع العملة الافتراضية بيتكوين فمنذ الثامن من الشهر الجاري طرحت مجموعة كابلر للتمويل الالكتروني أشهر عملة افتراضية للبيع في ستة متاجر للتبغ في باريس كما تهدف إلى توسيع شبكتها بحيث تشمل ستة آلاف وخمسمائة محل بحلول الشهر المقبل كثيرون يرغبون في عملة بتكوين لكنهم لا يعرفون كيف يشترونها وحتى من خلال الإنترنت تبدو عملية اقتنائها معقدة للغاية لذلك قررنا تقديم هذه الخدمة لتبسيط عملية شراء بتكوين نبيع أشياء كثيرة إلى جانب السجائر ونقدم خدمة تحويل الأموال وتمويل عمليات الشراء في المواقع الإلكترونية وأعتقد أن بيع عملة بيتكوين سيكون متناسقا مع خدماتنا ورغم أن كيبلنغ تروج إلى أن التعامل بتكوين هو خدمة يطلبها الفرنسيون بإلحاح وقد تمثل حلا ناجعا لتعويض تراجع أرباح محلات التبغ فإن ثمة خبراء ماليين ينبهون إلى أن هذه الخطوة قد تعرض شريحة واسعة من الناس إلى مخاطر استثمار غير آمن تتسبب في إثراء بعض الناس وفي إفلاس غيرهم تنبيه له مبرراته على ما يبدو فقيمة البيتكوين هوت من قرابة عشرين ألف دولار قبل عامين إلى نحو أربعة آلاف دولار حاليا بالنسبة لي يجب أن يكون التمويل شفافا وواضحا ومراقبا والاستثمار في بيتكوين ومن ليس كذلك عندما ترى مدى تقلب قيمتها فإنك تساءل عمن يقف خلفها هل هو هيكل منظم أم أن الأمر مجرد مضاربة لكسب المال وكانت السلطات المالية حذرت المستثمرين الفرنسيين في تشرين الثاني نوفمبر الماضي من عواقب شراء العملات الافتراضية من منطلق أن الأدوات المالية غير المضبوطة تبقى متقلبة للغاية و عرضة للأخطار ويتساءل الفرنسيون كيف تحضره سلطاته من مغبة الاستثماري في البدائل الافتراضية بينما تسمح لمحلات التبغ ببيع عملة بيتقايض لطفي المسعودي الجزيرة باريس