إضراب موظفي الأمن بالمطارات الألمانية يشل الملاحة الجوية

11/01/2019
أفراد الأمن والحراسة يصيبون الملاحة الجوية الألمانية بالشلل ويتسببون في إلغاء أكثر من 640 رحلة في ثلاثة مطارات ألمانية خلال يوم واحد فقط نقابة فيردي للعاملين في قطاع الخدمات في ألمانيا رفعت سقف التحدي الثاني على التوالي مستخدمة سياسة تعرف بالإضرابات التحذيرية مطارات دوسلدورف وكولونيا وشتوتغارت شهدت فوضى كبيرة وخسائر جسيمة لقطاع الطيران الألماني المعاناة بشكل مباشر نحو مائة ألف شخص عالقين في هذه المطارات انعكس الإضراب التحذيري على المسافرين الذين قضوا أوقاتا صعبة وانتظارا طويلا ومواجهة إلغاء رحلاتهم تم إلغاء نصف الرحلات الجوية في شتوتغارت وحدها لقد عمت الفوضى المطار تطالب النقابة التي تمثل 23 ألف عنصر أمن في المطارات في أنحاء ألمانيا برفع الأجور إلى 20 يورو في الساعة مقارنة ب 17 يورو حاليا المضربون يعملون في المطار لمدة سبعة أيام في الأسبوع على مدار الساعة في مناوبات مختلفة مهمتي هي حماية الركاب من التهديدات الإرهابية وهذا يعني أن مهمتهم تحمل الكثير من المسؤولية وهي مرهق للغاية مطار دوسولدورف ثالث أكبر مطارات في ألمانيا أعلن عن إلغاء ثلاثمائة وسبعين من نحو 580 رحلة مغادرة مقررة وفي مطار كولونيا بون تم إلغاء رحلة 131 إن الناس لا يتعاطفون أبدا عندما يتأثر شخصيا وفي الوقت نفسه يجب أن تنظر إلى الوضع ككل وهنا حصلنا على زيادة في الأجور خلال السنوات الخمس عشرة الماضية وهذه هي النتيجة وهذا مؤسف الاتحاد الألماني لشركات السلامة الجوية وأرباب العمل يرفضون مطالبات المضربين ويعرضون زيادة في الأجور تتراوح بين اثنين إلى ثمانية في المئة فقط وخوفا من تبعات مواصلة الإضراب على الاقتصاد الألماني اتفق الطرفان على جولة أخرى من المفاوضات في الثالث والعشرين من كانون الثاني يناير الحالي عيسى طيبي الجزيرة برلين