العفو الدولية تطالب بتحقيق أممي مستقل بشأن اغتيال خاشقجي

10/01/2019
شارع جمال خاشقجي هذا ما ينبغي أن يكون عليه الاسم الجديد للشارع المؤدي إلى القنصلية السعودية في إسطنبول وهو ما طالب به نشطاء منظمة العفو الدولية في ذكرى مرور مئة يوم على اغتيال الصحفي السعودي في قنصلية بلاده وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته المنظمة في آخر شارع شوهد فيه خاشقجي قبل مقتله شككت المنظمة بنزاهة القضاء السعودي ورأت أن مقتل الرجل كان سببا في تسليط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب في السعودية منذ فترة طويلة مقتل جمال خاشقجي لفت أنظار العالم إلى السعودية وإلى الأمير بن سلمان وإلى التحقيقات السورية التي بدأتها السلطات السعودية في هذه القضية ونحن لا نثق بأن هذه المحاكمة ستكون عادلة والثقة لنا فيها لقد كنا شهودا ولمرات عديدة على ما قامت به مملكة الظلم من اعتقال وترهيب للنشطاء السلميين والصحفيين كما طالبت المنظمة الهيئات الدولية بالشروع في تحقيق دولي مستقل كي تتحقق العدالة لخاشقجي وتتم معاقبة الجناة وناشدت السلطات التركية بالالتزام بالوعود التي قطعتها في هذا الإطار تركيا وعلى لسان رئيس الجمهورية ووزير الخارجية أعلنت أنها ستلجأ إلى القضاء الدولي ونحن نطالبها بمتابعة هذا الأمر هذه جريمة ارتكبت أمام أنظار العالم ونأمل أن الجميع سيتعاونون لإظهار الحقيقة يبدو أن منظمة العفو الدولية لم تقتنع بأن محاكمة المتهمين بقتل خاشقجي التي أعلنت الرياض عن انطلاق جلساتها ستحقق العدالة للصحفيين القتيل كما يبدو أنها لم تقنع أنقرة التي تستعد لبدء محاكمة في الأرض التركية الادعاء العام التركي يعكف على إعداد لائحة اتهام بحق المتهمين في هذه القضية للبدء في محاكمتهم في إسطنبول سواء استجابت السلطات السعودية إلى الطلب التركي بتسليمهم أم لم تستجب فالمدعي العام لإسطنبول يرى أن استمرار المحاكمة في الرياض هو أمر غير مطمئن عامر لافي الجزيرة اسطنبول