طلبة صوماليون يصممون تطبيقات ذكية على الهاتف المحمول

09/09/2018
ينهمك عبد العزيز عمر وزملاؤه بوضع اللمسات الأخيرة لتجربة ابتكارهم الجديد المنزل الذكي هذا الابتكار عبارة عن تطبيق على الهاتف المحمول يمكن صاحبه من التحكم عن بعد في أجهزة التبريد والسخانات والكهرباء داخل المنازل فالتطبيق يرسل إشارة إلى الهاتف إذا ما نسي المرء مثلا إطفاء المكيف أو مصابيح الإضاءة ويكون باستطاعتها أيضا لإطفائهما وهو في مقر عمله على بعد عشرات الكيلومترات يقول عبد العزيز وزملاؤه من طلبة الاتصالات بجامعة هرمود بمقديشو أن الابتكار الجديد سيساهم في ترشيد الطاقة وتعزيز إجراءات سلامة معا كثير من الناس يشكون من ارتفاع تكلفة الكهرباء ويعود السبب في ذلك إلى تركنا للأضواء والمكيفات مفتوحة هذا التطبيق عبر الإنترنت يعطيك ميزة التحكم والتنبيه إذا نسيت إطفاء الأجهزة وبهذا تقلل من التكلفة وتوفر المال مجموعة أخرى من طلبة الهندسة في جامعة هارفارد نفسها ابتكروا كذلك جهاز إنذار مبكر يعمل على تفادي الحرائق الناجمة عن تسرب غاز الطهي في المنازل الجهاز مرتبط بالهاتف المحمول ويرسل رسالة إنذار نصية عن نسبة التسرب الزائدة ويكون بإمكان الشخص تفادي اندلاع حريق واتخاذ الاحتياطات اللازمة لاحظنا أن استخدام غاز الطهي منتشرة حاليا لكن احتياطات السلامة تكاد تكون مفقودة فمن هنا كانت فكرة المشروع هذا الجهاز ينبهك لتفادي وقوع الحريق واتخاذ الإجراء المناسب سريعا انتهينا من تجربته وكانت ناجحة بقي أن نجد من يستثمر فيه التركيز على الجوانب التطبيقية في المواد العلمية فتح المجال واسعا أمام الطلاب للمنافسة على الإبداع والابتكار وهو ما يراه كثيرون خطوة في الاتجاه الصحيح غير أن تحويل هذه الابتكارات إلى واقع ملموس هو العقبة الرئيسية أمام تلك العقول المبدعة وجد ولدت الفرح بالإبداع تكون أقوى كلما كانت لتحدياته أكبر وأعقد تماما مثلما هو الحال في الصومال فهؤلاء أثبتوا أن الحرب مهما دمرت وخربت فهي لن تقتل الطموح