عـاجـل: مراسل الجزيرة: الجيش الإسرائيلي يقول إنه استهدف مجموعة من المقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة

هذا الصباح- حديقة استريد بالسويد.. تجمع اللعب بالقراءة

08/09/2018
ترفيه ولاعب وقراءة في حديقة إيسترلي عالم الأطفال الواقعة في وسط السويد والتي تحمل اسم الكاتبة السويدية أستريد ليندغرين المعروفة عالميا والتي تعد الكاتبة الثامنة عشرة في العالم من حيث كثرة عدد أعمالها المترجمة فتحت الحديقة أبوابها عام 1981 وتعود فكرة إنشائها إلى ثلاث عائلات في مدينة فميرابي أرادوا إنشاء حديقة للأطفال واستشاروا ستريت إذا كان بالإمكان تأسيس الحديقة من خلال محاور قصص كتبها وكانت ستريت حريصة على أن يرتبط اسمها بالحديقة وأن تكون مكان تجمع للأطفال يجمع بين اللعب والقراءة في نفس الوقت وكانت المكتبة من أهم الأشياء التي حرصت أن تكون حاضرة في الحديقة وهذا ما نهدف إليه اليوم حيث نعمل من خلال نشاطاتنا على تحفيز الأطفال على القراءة وتشجيع الآباء والأمهات على قراءة الكتب لأطفالهم في سن مبكرة قبل تمكنهم من القراءة بأنفسهم الزيارة الحديقة تمنحك الفرصة لمشاهدة عروض مسرحية مقتبسة من كتب الكاتبة تعود بك إلى التاريخ وتزيد من فضول الأطفال والكبار للمزيد من قراءة الكتب المكتبة هي القلب النابض للحديقة فمن هنا بدأ كل شيء فكل العروض تشجع الأطفال على قراءة المزيد من الكتب ستريت وزبائننا ليسوا فقط من الأطفال لكن من الكبار أيضا لدينا العديد من الكتب عن حياتها فهي كانت حريصة على أن تكون متاحة لكل الأطفال في العالم ليس في السويد فقط فلدينا عدد من الكتب المترجمة إلى لغات أخرى الربع الحديقة على مساحة مترا مربعا وتستقبل سنويا ما يقارب نصف مليون سائح من السويد ودول أوروبية أخرى قدمت من ألمانيا مع زوجتي وأطفالي الثلاثة والكل يريد مشاهدة عروض هينان ذات الجوانب الطويلة والعديد من العروض المقتبسة من أسر ستريت حيث قرأ كتبها في الروضة والمدرسة وأحب القصص والصور والبيوت الصغيرة في الكتب ونحن هنا لرؤيتها في شكل عروض على أرض الواقع وتحتوي الحديقة على العديد من المسارح حيث تقام مختلف العروض المقتبسة من كتب أسرار مكتبة وملاعب للأطفال ومصمم لبيوت صغيرة وتفتتح الحديقة يوميا ما بين بداية شهر مايو ونهاية شهر أغسطس