اليمن.. مسارات الأزمة والمشاورات

08/09/2018
شهدت الأزمة اليمنية محطات مفصلية عدة في مسارها ومن أهم هذه المحطات في الحادي والعشرين من سبتمبر من عام 2014 سيطرت جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء وتمددت إلى محافظات أخرى بتسهيل من الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في الثاني والعشرين من يناير من عام 2015 الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يقدم استقالته إلى البرلمان بعد أزمة مع الحوثيين في السادس من فبراير من العام نفسه الحوثيون يصدرون إعلانا دستوريا يحل البرلمان ويشكل لجنة لإدارة البلاد وهو ما اعتبر انقلابا على السلطة في العام نفسه الرئيس هادي يتمكن من الفرار من الإقامة الجبرية ويصل إلى عدن ويتراجع عن استقالته في السادس والعشرين من مارس بدأ تحالف بقيادة السعودية عملية عسكرية لإعادة الشرعية وفي شهر ابريل مجلس الأمن الدولي يتبنى قرارا يفرض عقوبات على قادة في تحالف الحوثي وصالح ويحضر توريد الأسلحة ويدعو الحوثيين للانسحاب من المدن والالتزام بالمبادرة الخليجية ونتائج مؤتمر الحوار الوطني ما بين السادس عشر والتاسع عشر من يونيو عقدت اول جولة مشاورات غير مباشرة برعاية أممية بين وفدين الأول يمثل الحكومة الشرعية والثاني يمثل الحوثيين وحزب صالح لكنها لم تتوصل إلى أي نتائج في الخامس عشر من ديسمبر عقدت بمدينة بال السويسرية جلسات مشاورات مباشرة أخرى بينهما انتهت في العشرين من ديسمبر دون تحقيق نتائج أيضا في الحادي والعشرين من إبريل عام 2016 بدأت في الكويت أولى جلسات مشاورات السلام اليمنية واستمرت حتى السادس من أغسطس أي نحو ثلاثة أشهر ونصف من المفاوضات وانتهت كسابقاتها دون أن تحقق نتائج