افتتاح المنتدى القطري الألماني للأعمال والاستثمار

08/09/2018
بين برلين والدوحة أفق جديد للمرحلة المفصلية في العلاقة بين البلدين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يفتتحان منتدى الشراكة القطرية الألمانية للأعمال والاستثمار يلقيان فيه كلمة يشهدان توقيع اتفاقات ويعقدان اجتماعات ثنائية الحصار المفروض على قطر كان حاضرا في تفاصيل منتدى الشراكة القطرية الألمانية أمير قطر ذكر بالموقف الألماني الرائد اتجاه رفضه ولابد من الإشارة هنا إلى أنني وأبناء شعبي مازلنا نتذكر بكثير من التقدير والاحترام الموقف الأخلاقي الذي عبرت عنه جمهورية ألمانيا الاتحادية برفضها الإجراءات غير القانونية التي فرضت على دولة قطر من قبل بعض جيرانها السنة الماضية ومازالت مستمرة القيادة القطرية أعلنت ضخ عشرة مليارات يورو في الاقتصاد الألماني خلال السنوات القادمة وهو ما يدفع إلى تغير في أرقام استثمارات الشرق الأوسط بألمانيا إذ غدت قطر تحتل الصدارة في هذا الشأن باستثمارات تقدر بخمسة وثلاثين مليار يورو تعبيرا عن ثقتنا بقوة الاقتصاد الألماني وبأهميته لاستثماره أعلن عن عزم ضخ استثمارات بقيمة عشرة مليارات يورو في الاقتصاد في الاقتصاد الألماني في السنوات الخمس المقبلة لتكون إضافة أخرى لاستثماراتنا الناجحة في ألمانيا منتدى الشراكة القطرية الألمانية ببرلين أعلن أن الدوحة أصبحت الشريك الأكبر والأهم لبرلين في منطقة الشرق الأوسط وهو ما يؤرخ لمرحلة جديدة من العلاقات القطريون يبحثون عن ديمومة وملاءمة الفرص الاستثمارية ألمانيا هي المكان المثالي لضمان نجاح الاستثمارات والأعمال المستشارة أنجيلا ميركل لم تفوت الفرصة فطالبت إيجاد آلية أمنية منطقة الخليج العربي ودعت إلى العمل على إعادة بث الروح في مجلس التعاون من وجهة نظري فإن منطقة الخليج بحاجة إلى بنية أمنية يعتمد عليها من أجل حل النزاعات وتفاديها في المستقبل وتبرز الأزمة الخليجية الراهنة أهمية وجود مجلس التعاون الخليجي قادر على العمل دون قيود فالأمن والاستقرار أمران لا غنى عنهما من أجل الازدهار الاقتصادي قطر الدولتين الألمانية والقطرية إلى التموضع في شراكة إستراتيجية قوامها الاقتصاد وأساسها توافق سياسي بين البلدين عيسى الطيبي الجزيرة برلين