هذا الصباح- فنادق خضراء لتعزيز التنمية وحماية البيئة بلندن

07/09/2018
هذا المبنى كغيره من المباني في العاصمة البريطانية لندن إطلالة هذا الفندق دربت إبلاس تبدو مذهلة فحسب بل توفر أيضا موتنا للطبيعة بمختلف تفاصيلها على جدار مساحته مترا مربعا تزرع مختلف أنواع النباتات ليس بهدف تحسين جودة الهواء فحسب بل لعزل المبنى عن محيطه المزدحم من فيكتوريا أنه أحد أفضل خيارات السياح الأكثر ملاءمة للبيئة تمنحنا زراعة الأفقية هنا الفرصة لدعم الحياة البرية فهذا الجدار يساعدنا في تقليل استهلاك الطاقة من خلال الحفاظ على بنود المبنى صيفا شتاءا فضلا عن المحافظة على البيئة ونظافته المكان فندق دوترز تاريخي ملتزم بالتنمية المستدامة يعمل على توفير الراحة استثنائية ومرافق طبيعية خالصة لا تلبي جميع الأذواق تعتمد على الطاقة المقتصدة وتقليص استعمال المواد البلاستيكية وإعادة التدويل بمخلفاتها من خلال توفير منتجات صديقة للبيئة بالإضافة إلى توفيره دراجات مجانية للتجول حول المدينة بدلا من المساهمة في التلوث المروري وفي وايتشابيل بشرق لندن يتصف هذا الفندق بالأكثر خضرة وذلك لمجرد تقنيصه للاستخدام الطارئ بالبيئة والعمل على الحد من استخدام ثاني أكسيد الكربون فضلا عن استخدامه المستمر للطاقة الشمسية ويقدم لضيوف مشروبا مجانيا إذا وضعوا لافتة على أبوابهم يقولون إنهم لا يحتاجون للتنظيف غرفهم في ذلك اليوم قطاع سياحي يتسبب عالميا بحوالي خمسة في المئة من انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون مصدره الإنسان وذلك وفقا لتقديرات منظمة الأمم المتحدة العالمية للسياحة