منتدى الشراكة القطرية الألمانية يكشف أهمية قطر لألمانيا وأوروبا

07/09/2018
مزيد من الانفتاح على شراكات خارجية ها هي ذي قطر تمضي في رفع تحديات الحصار فبفعله أوجدت فرصا جديدة في مجالي التجارة والاستثمار وخلال عام واحد ارتفعت تجارة البلد الخارجية بنسبة ستة عشرة في المائة وذاك أداء مبهر لاقتصاد قوته الدافعة الآن القطاع غير النفطي القائم على الاستثمارات في البنية التحتية إنه اقتصاد أثبت مكانته في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة كما قاله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في ألمانيا وهو يعلن ضخ عشرة مليارات يورو في اقتصاد البلد المضيف على مدى الأعوام الخمسة القادمة وكذا فتح السوق القطرية للشركات الألمانية لاسيما في مجال تشييد المنشآت برلين الممتنة أقرت بالحاجة إلى الدوحة فالأخيرة في الوقت الراهن هي ثالث أكبر سوق للصادرات الألمانية في العالم العربي وأكبر مستثمر خارجي في ألمانيا وبخاصة في قطاعات صناعة السيارات وتكنولوجيا المعلومات والبنوك وفضلا عما بين قطر وألمانيا من تناغم سياسي وصلات تجارية وثيقة فإن شراكتهما الإستراتيجية تدخل طورا جديدا مع نجاح منتدى قطر ألمانيا للأعمال والاستثمار يرى الألمان أن قطاع الطاقة القطري يوفر فرصا لمزيد من التعاون الثنائي إذ يتوقع أن تلعب قطر دورا أكبر في تزويد ألمانيا بل والاتحاد الأوروبي بالغاز المسال الذي يتزايد الطلب عليه هو إسهام إذن في تنمية الاتحاد ثاني أكبر شركاء قطر الإقليميين لعبت قطر دورا رياديا ذات يوم في تقريب وجهتي النظر الأوروبية والخليجية حول اتفاقية منشودة للتجارة الحرة الاتفاقية عصفت بها أزمة الخليجية لكنها لم تفلح في تعطيل الشراكة الإستراتيجية الأوروبية القطرية مع ذلك تأسف ألمانيا للتشظي الخليجي الحالي كانت من أولى الدول التي أعلنت رفضها إجراءات الحصار وذاك موقف أخلاقي ثمنه أمير قطر وبينما يزور ألمانيا لثالث مرة منذ تفجر الأزمة الخليجية أكدت له مستشارتها دعم الجهود البناءة كافة من أجل تسوية تلك الأزمة أبدت أنجيلا ميركل حرصا على أمن منطقة الخليج واستقرارها بما يخدم ازدهارها الاقتصادي وذاك ما يستدعي برأيها تبني أرضية أمنية مشتركة تساعد على حل النزاعات وتفاديها في المستقبل