هل تقف إسرائيل وراء الحملة على جيريمي كوربن ببريطانيا؟

06/09/2018
من يقف وراء هذه الحملة المستعرة ضد حزب العمال المعارض وزعيمه جيرمي كوربن إنه اللوبي الإسرائيلي وأنصار إسرائيل في بريطانيا هكذا يعتقد كثيرون من أنصار الحزب من أمثال هذا الأكاديمي اليهودي المخضرم لدينا أشخاص يزعمون أنهم يتحدثون باسم أبناء الجالية اليهودية وهم يدافعون عن إسرائيل ولدينا يمينيون بالحزب يرفضون كوربن منذ البداية ومن دون أدنى شك هناك يد إسرائيل وسفارتها في لندن وجدت لإنجاح هذه الحملات الجالية اليهودية تقدر بنحو ثلاثمائة ألف نسمة من أصل أكثر من 66 مليونا من سكان بريطانيا لكن بعضا من أبنائها يصرون على رحيل كوربن رغم تبني حزبه تعريف معاداة السامية بجميع أمثلة المثيرة للجدل جيرمي كوربن يرتبط ولسنوات بالمعادين للسامية قال لأحد الصهاينة عليك أن تدرس التاريخ لأنك لا تفهم السخرية الإنجليزية فمعاداة السامية موجودة في تركيبته الجينية وعليه أن يرحل الزعيم اليساري وأنصاره لا يخفون انتقاداته لسياسات الاحتلال الإسرائيلي وإيمانهم بعدالة القضية الفلسطينية لذا ظلت قضية تبني الحزب تعريف معاداة السامية المتعارف عليه من قبل التحالف الدولي لذكرى الهولوكوست مثار جدل ولاسيما الأمثلة التي منها ما يعتبره معاديا للسامية انتقاد الدولة العبرية ووصفها بالعنصرية استطلاعات الرأي التي تشير إلى تقدم حزب العمال المعارض بأربع نقاط على حزب المحافظين المخاوف لدى أنصار إسرائيل هنا من أن يصبحوا سياسي يساري معارض لاحتلال فلسطين رئيسا للحكومة في بريطانيا مينا حربلو الجزيرة لندن