عـاجـل: الحكومة اليمنية تتهم قيادة القوات الإماراتية بمحاولة اقتحام مدينة عتق في شبوة رغم جهود الرياض لإنهاء الأزمة

هذا الصباح-العلاقة بين الأسرة والمدرسة

06/09/2018
مرحبا بكم مشاهدينا الكرام إلى هذه النافذة من بيروت ضمن أسبوع العودة إلى المدارس تشكل العلاقة بين الأسرة والمدرسة علاقة تكاملية لما فيه مصلحة الطفل سنحاول من خلال هذه النافذة أن نلقي الضوء على ما يريده كل طرف من الآخر وأبرز العوامل المؤثرة في العلاقة بين الأسرة والمدرسة وكيفية التعاطي معها ونبدأ من الأسرة ما هي أبرز توقعات الأهل من المدرسة نشاهد معا عادة يعقدون الآمال على المدرسة الواجب تقديمه من المدرسة أولا التربية الصالحة ومن ثم العلم ومن ثم الثقافة والمعرفة في منهج وضعته الدولة والمدرسة ملزم إنه ينفذ أو المنهج المنهج بالطريقة الواجب تربينا فيها متابعات بيقولوا ما يتم أسرى هاي المشكلة صراحة وفيها المدارس لازم المدرسة ترجع الطالب عندها له فهم المنهج أو فهم الدروس الكتاب المدرسي أو الدرس المطلوب روضات وحلقة أولى وحلقتان أما الحلقة الثالثة اللي هي ثامن تاسع صراحة المدرسة عليها كلنا طلعنا لفوق تنعكس الأمور يصير الطالب عليه الجهد الأكبر إذا جينا نحن قلنا إننا نمد بالصف من صفوف الثامنة في التاسع من أو مواد جندي حسب المواد الإجرائية الدرس نلاحظ أنه عنا بحد أدنى عندنا طالب بالنهاية يتعلم بس تتعلم بس التربية يتعلم العلوم اللي بيحصل أكيد لأنه المدرس كل شيء من العلم وحتى من الأنشطة الداخلية والخارجية نحن بحاجة لأن يتعلموا نحن نمر فيها المنهج للدولة أن النمو الكبير اللي نحنا فلماذا المزيد حول هذا الموضوع ينضم إلينا الخبير التربوي محمد الأمين مرحبا بك محمد ما خطورة أن تكون العلاقة رديئة أو سيئة بين المدرسة والأسرة إذا ما كان في علاء السلماني يعني في خلل في خلل بالعلاقة بين المدرسة والطالب والبيت لأنه فيه ثلاثية مهمة الطالب نطرح في حلقة مفقودة المدرسة عم تعمل شيء طالما عم يعمل شيء اللي عم يعملوا شيء وبالتالي إذا ما رجعت على البيت وكان فيه توافق بين المدرسة والأهل لما أقول توافق يعني أنا قصدي الأهل عم يعرفوا شو عم يصير المدرسة الأهل على اطلاع بكل شي تغيرات عم بتصير بعالم التربي مش زيادة الأقساط والخمريات هم يعرفوا تماما التربية وبالتالي على البيت عم يكفوا شغل المدرسة مهدي مقولة أن المدرسة يتعلم بس هذا مش صحيحة إذا الأهل مش عم بيشتغلوا بالبيت مع أولادهم وهنا ما هو دور الأهل يعني كثر من الأهل يعتقدون أن دوره يقتصر على متابعة الفروض والواجبات المدرسية هل هناك أي شيء آخر طبعا لأنه مش بس يتابع الفروض المدرسية الفرد المدرسي مفروض والمفروض إنه الطالب يعمل لحاله لأنه مفروض سيتعلم ودرسوها الدرس المفروض يعملوا لحاله المفروض إنه الأهل يتابعوا بالعملية التربوية من حيث مساعدة الطفل على بناء شخصيته على تعرضه لمواقف الحياة بشكل عام لأنه الطلاب على البيوت هم ينحبسوا بالبيت ما يعيشوا بالحياة برا اللي حكيته أنا بالبيت وخليفته يعمل المفروض انتهى الموضوع ينكفوا شغلانة المدرسة أو إذا بدك شغل العملية التربوية بشكل عام مش بس يعملوا تميز الفرد الأستاذ والتلميذ ولكن أين دور الأهل بتربية الأولاد وينذر الأهل بيعلموا مهارات الحياة الموجودة اللي بيحتاجها بشكل يومي في الحياة وينظر الأهالي بالحياة ليقدروا يتعاملوا مع المواقف ما هي أبرز التحديات التي تواجه العلاقة بين المدرسة والأسرة خصوصا وأنه في يومنا هذا ضغوط العمل ربما لا تتيح للأسر الوقت الكافي لكي تتابع العلاقة مع المدرسة بشكل يومي يعني من ناحيتين من ناحية الضغوط اللي عم تخلق نوعا ما أنا أؤمن من الجهل المادية من الموضوع والمكاسب تقوم بأمر من جهة ثانية المدارس يبدو مدرسة بمطرح تتجنب أهلي يكونوا موجودين بالعملية التربوية لعدة أسباب يعني منها أنه الأسئلة والاستفسارات وهذه المدرسة وهذا موجود يعني تعتبر أنه أنا أريح ليدفعها الأوسط يتابعه مع أولادهم وخلصت بكافة لأنه أنا إذا فوتنا على المدرسة وعلى شو عم يصير بالمدرسة تكثر تساؤلاتهم أحيانا ويمكن الانتقال طيب هناك نقطة مهمة أثارها السيد حيدر إسماعيل الذي استمعنا إليه قبل قليل هو قال إن الكل محكوم في النهاية أطراف هذه العلاقة محكومون بالمنهج الموضوع من جانب السلطات في لبنان وأعتقد أيضا في كثير من الدول العربية وبالتالي ما هي هوامش هذه العلاقة إذا كان الكل محكوم بهذا المنهج خليني أقول كلام قد يكون موضوع المحكومين بالمنهج حجي يعني عم بتصير حجة نتحجج فيها المياه مدريد قال أنا ما فيني يتجاوز منهج الموجود وبالتالي أنا لازم نعلم هذه الإجابات في المقابل المنهج اللبناني هو منهج عادي مثلها مثل باقي الدول من حيث المعارف ومن حيث الأهداف والخبرات هولي بيخلص وأنا أؤكد وبتحدى واللي بيخلطوا بالعام الدراسي بشكل طبيعي جدا التحدي الكبير هو أن تخرج من هذا المنهج معلم الأشياء الثانية للطلاب من حيث مهارات الحياة كثير شغلات بحاجة لها بالحياة اليومية غير عارف هايدي برأيي بأعتذر بس هذه حج ما هي أبرز التوصيات التي لديك خبير تربوي للأهل المدرسة ونحن على أبواب لازم يتابعوا ومشكل باتت أولادهم في المدارس الذي نروح على المدرسة لازم يعرفوا بس لازم يعرفوا تماما شو عم يصير بمناهج يتعلم أولادهم وهذا حقهم المدرسة برأيي لازم يحترموا الطلاب يحترموه ويحترموا حاجة الطلاب بالحياة مش طابع امتحان نحن نعلم امتحان الحياد شكرا جزيلا لك الخبير التربوي محمد الأجوبة على هذه المشاركة معنا مشاهدينا الإطلالة من بيروت ضمن أسبوع العودة إلى المدارس شكرا لمتابعتكم