مقال مثير للجدل يثير غضب ترامب

06/09/2018
يهتز البيت الأبيض من الداخل تفيد التقارير أن حالة من القلق الشديد بل الهوس حسب مراقبين تنتاب الرئيس ترامب ومحيطه حول هوية كاتب مقالة نيويورك تايمز يعتقد الآن على نطاق واسع أن كاتبة أو كاتبة المقال شخصية مطلعة وربما من داخل الحاشية المقربة من الرئيس نفسه إذا كان الأمر كذلك فكاتب المقال الذي يؤكد أنه جزء من تيار مقاوم داخل الإدارة شخصية تم تعيينها من طرف الرئيس ترمب يقول مراقبون إن مقال نيويورك تايمز تأكيد جديد على عدم استقرار الرئيس الأميركي ودليل آخر على وجود تيار صامت داخل الإدارة الأميركية يسعى لاحتواء مواقف الرئيس وسياساته التي قد يرى أنها مضرة بمصالح الولايات المتحدة صحيفة نيويورك تايمز الشهيرة التي نشرت المقال أكدت فيما بعد أنها واثقة من هوية الكاتب وأنه شخصية نافذة ومسؤولة من داخل الإدارة كاتب المقال أعلن في تسريبات أن كبار مسؤولي الإدارة الأميركية قلقون من سلوك الرئيس ويهمسون بضرورة عزله طبقا للمادة 25 من الدستور وأن الفكرة تراود كثيرين لكن تفاديا لأزمة دستورية قرروا حسب الكاتب الاستمرار حفاظا على مصالح البلاد ما أثار غموض المقال أن الكاتبة المجهول أشاد بإنجازات الرئيس ترامب في مجال الضرائب والأداء الاقتصادي وهو ما جعل كثيرين يعتقدون أنه أحد أعضاء الحزب الجمهوري لكن الكاتب انتقد بقسوة مواقف الرئيس الخارجية التقرب من أعداء أميركا التقليديين مثل كوريا الشمالية تحت نظام كيم جونغ أون روسيا بوتين وإعادة النظر في اتفاقية المناخ والتجارة وخسارة ثقة الحلفاء ناهيك عن موجة صعود اليمين الأميركي في الداخل كلها مواقف مضرة بالمصالح الأميركية لكن التيار المتمردة سيستمر في مهامه لا يبالي بمن يدعونه للاستقالة حماية للبلاد لم تشهده الولايات المتحدة في تاريخها رئيسا شبيهة بالرئيس الحالي لم يحدث أبدا في صناعة القرار أن يظهر تيار يقاوم من الداخل توجهات رئيس البلاد كثيرون يتساءلون اليوم في أميركا أين نحن ماضون ناصر الحسيني الجزيرة واشنطن