حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" يتقدم بانتخابات موريتانيا

06/09/2018
احتفاء على مستوى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في النتائج الجزئية التي أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات فالمؤشرات حسب المشرفين على مراقبة نتائج على مستوى الحزب تفيد باحتلاله مراتب متقدمة تمكنه من تصدر المشهد بفارق كبير مع أقرب منافسيه وقد انتقد الحزب حديث المعارضة عن التزوير في وقت لم تعلن فيه النتائج النهائية بعد ويستعد حزب تواصل الذي حل ثانيا بعد الحزب الحاكم حسب النتائج الجزئية الأولية لخوض دور ثان في عدة بلديات من ضمنها بلديات العاصمة نواكشوط التي تحالف فيها مع أحزاب المعارضة وبذلك يحتفظ بمكانته في الخارطة السياسية كم تصدر لقوى المعارضة نظرا لعدد المقاعد التي حصل عليها في البرلمان والمجالس البلدية والجهوية اتجاه 14 نائبا في الشوط الأول وننافس عدة دوائر انتخابية في الشوط الثاني وأننا في بلدية نتجه إلى الشوط الثاني إما تواصل وحده أو تحالف وتواصل مع قوى المعارضة الأخرى يظهر المشهد السياسي الذي أفرزته الانتخابات في طورها الأول حضور الحزب الحاكم والأغلبية الداعمة له والمعارضة التي كانت تقاطع الانتخابات وتلك التي سبق لها الدخول في حوار مع النظام بالإضافة إلى ومدونين وحقوقيين ومثقفين وعلماء الدين يدخلون البرلمان عن طريق أحزاب صغيرة في أول مرة رغم أن النتائج النهائية للانتخابات لم تعلن بعد فقد بدأت الأحزاب السياسية المتنافسة تكثيف جهودها لضمان تحالفات تتيح لها تعزيز حضورها في المشهد السياسي في جولة الإعادة وحصد مقاعد إضافية في البرلمان والمجالس القروية والبلدية الجزيرة