باكستان: لمسنا تغيرا في الموقف الأميركيي من طالبان

05/09/2018
الابتسامة تعود بل وتعلو وجوه حلفاء لطالما اختلفوا حول تفاصيل محاربة ما يسمى بالإرهاب منذ سبعة عشر عاما متواصلة باكستان وبعد استقبالها كل من وزير الخارجية الأميركي ورئيس هيئة أركان الجيش الأميركي والمستشار الأميركي لشؤون أفغانستان تحدثت وبالنيابة عن واشنطن ودون أية تحفظات عن استعداد أميركي للتفاوض مباشرة مع طالبان لمسنا تغيرا في الموقف الأميركي ويبدو أن هناك فرصة واستعدادا لخوض مفاوضات مباشرة مع طالبان والخارجية الأميركية هي من ستقود جهود الولايات المتحدة في أفغانستان ونحن سنمارس دورا إيجابيا للتشجيع على مفاوضات مباشرة بين طالبان والإدارة الأميركية بعد تصريحات الوزير الباكستاني التي فاجأت كثيرين سارعت السفارة الأميركية في إسلام آباد إلى إصدار بيان رسمي تجنب تماما موضوع التفاوض المباشر مع طالبان ودعت فيه واشنطن باكستان لاتخاذ تدابير حاسمة تجاه إرهابيين يهددون الأمن والاستقرار في المنطقة لا اعتقد أن الأميركان يبحثون في حقيقة الأمر عن مخرج من أفغانستان بل إنهم يبحثون في الحقيقة عن طريقة أو إستراتيجية للقول إنهم تمكنوا من تحقيق نجاح ولو كان ضئيلا طالبان إذن هي الرقم الصعب في معادلة العلاقة الباكستانية الأميركية فواشنطن تضغط على إسلام أباد لتضغط بدورها على الحركة لتقبل بالتفاوض مع حكومة كابول بما ينهي الصراع داخل أفغانستان إزاء التباين الشديد في موقف المتحاربين داخل أفغانستان طالبان والولايات المتحدة تجد باكستان نفسها في موقف لا تحسد عليه فهي لا علاقة لها بطالبان وبالتالي لا تستطيع الضغط عليها كما أنها لا تجد دعما من الحليف الأميركي وبالتالي لا مخرج في الأفق القريب عبد الرحمن مطر الجزيرة إسلام