المعارضة في موريتانيا تحتج على ما سمته فوضى

05/09/2018
ثلاثة أيام من الترقب والانتظار ولم تكن اللجنة الوضعية مستقلة للانتخابات إعلان النتائج حتى الآن وتحذر المعارضة تقول إن الحزب الحاكم يمارسها على اللجنة من أجل تغيير النتائج لصالحه وتنتقد ما تراه صمتا مريبا من اللجنة على استغلال موارد الدولة تدخل رئيس الجمهورية في هذه الانتخابات أصبح تنافس مع الدولة المعارضة تتنافس مع الدولة وهذه اللجنة أيضا لم تدلي بأي تصريح بأي محاولة للحد من هذا الأمر خطير جدا تتمتع أحزاب المعارضة الرئيسية بما فيها حزب تواصل الذي يحل في المرتبة الثانية حسب النتائج الأولية بأي تمثيل في لجنة الانتخابات فقد قاطعت حوارا سياسيا تقاسمت بموجبه الأغلبية الحاكمة وأحزاب أخرى معارضة تشكيل هذه اللجنة وتعيين ممثليها في مختلف الدوائر الانتخابية وقد أكدت اللجنة حيادها بين مختلف السياسيين وسعيها إلى ضمان شفافية الانتخابات رغم كثرة التحديات والعدد غير المسبوقة للمرشحين علما بما فيهم بما عندهم من المقترحات وانتقاداتهم وسوف تكون محل عناية ودارسي على مستوى اللجنة وسوف نعمل بما وصالح منها وبما يخدم العملية الانتخابية وقد ظلت أحزاب معارضة تقاطع الاستحقاقات الانتخابية في البلاد احتجاجا على غياب شروط النزاهة والحياد غير أن هذه الانتخابات شهدت مشاركة الأحزاب السياسية دون استثناء مع تباطؤ إعلان النتائج الكاملة للانتخابات تزداد مخاوف المعارضة من التزوير ويرتفع الجدل بشأن كفاءة هذه اللجنة وقدرتها على ضبط المسار الانتخابي بابا ولد حرمة الجزيرة نواكشوط