عـاجـل: مراسل الجزيرة: الجيش الإسرائيلي يقول إنه استهدف مجموعة من المقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة

طالبان تعلن وفاة جلال الدين حقاني

04/09/2018
من أقرب حلفاء الولايات المتحدة إلى أحد أسوأ كوابيسها جلال الدين حقاني مؤسس وقائد شبكة حقاني يفارق الحياة عن عمر ناهز السبعين يختلف كثيرون في وصف سيرة الرجل فبينما يراه ثوريا عرض الحكم الملكي وانضم إلى المقاومة ضد الغزو السوفيتي ثم شكل أحد أشرس المهاجمين للقوات الأميركية في أفغانستان وبين من يراه إرهابيا متحالفا مع حركة طالبان ولا يتوانى في استهداف المدنيين والقوات الأفغانية لأسرة غنية وذات نفوذ في جنوب شرق أفغانستان ولد حقاني ودرس العلوم الشرعية في باكستان التي اتهمت بدعمه وتسليحه وفيها يتمركز جزء من قواته المقدرة بما بين خمسة آلاف وعشرة آلاف مقاتل يقول المدافعون عن الرجل أنه براغماتي في تحالفاته قبل الدعم الأميركي عندما كانت البلاد مهددة من المعسكر الشرقي وبعد أن هاجمت الولايات المتحدة أفغانستان تحالف مع طالبان لهزيمة الغزاة الجدد وأما معارضوه فيقولون إن المصالح التي تحركه لا تمثل الشعب الأفغاني بل تمثل عائلة حقاني بدليل تسلم ابنه سراج الدين زمام الأمر في الشبكة ومنصب القيادة في حركة طالبان منذ أكثر من عقد من الزمن بعدما أقعد المرض حقاني الأب عن النشاط رد الفعل الحكومي الوحيد على إعلان وفاة حقاني جاء من الرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله الذي ذكر بماضي الرجل في مقاومة السوفييت لكنه أشار إلى أن الشبكة التي وصفها بالإرهابية مؤكدا أنه لا ينتظر تغيير نهجها تحت القيادة الجديدة