الصين تتعهد بتقديم 60 مليار دولار لمساعدة أفريقيا

04/09/2018
الصين وإفريقيا ما بينهما أكثر من مزج جميل بين نغمات موسيقية مختلفة طريق الحرير الجديد يمر عبر القارة السمراء والصين على عهدها ووعدها وخططها ماضية ووفية استقبلت بيجين ثلاثة وخمسين من القادة الأفارقة واحتضنت المنتدى السابع للتعاون فمنذ نحو عشرين عاما أضحى التنين الذي تتعاظم قوته بهدوء مدروس الشريك الاقتصادي الأول للقارة الإفريقية وصلت المبادلات التجارية بين الشريكين نحو 170 مليار دولار خلال العام الماضي من منبر المنتدى طمأنة الرئيس الصيني شي جين بينغ الشركاء الأفارقة ورد على غير المرحبين بالحضور المتزايد لبلاده في القارة تعهد بتقديم مليار دولار لأفريقيا ومساعدات غير مشروطة وبشطب بجزء من ديون الدول الأكثر فقرا اوضح الرئيس في كلمته للقادة أن التمويل الجديدة يشمل خمسة عشر مليار دولار في صيغة مساعدات وقروض بدون فائدة وميسر و خط ائتمان بقيمة 20 مليار دولار إضافة إلى صندوق خاص للتنمية الصينية الإفريقية بعشرة مليارات دولار وصندوق خاص للواردات من إفريقيا بخمسة مليارات دولار وفي تأكيد على أن استثمارات بلاده ليست مرتبطة بشرط سياسي ولا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول ولا تفرض رأيها عليها رسالة غير مبطنة لواشنطن لطالما انتقدت الإدارة الأميركية تمدد الصين السريع اللافت في إفريقيا قائلة إنه استعمار جديد للقارة واصفة سياستها ضمن سيادة الدين مسألة الديون كانت أيضا محل انتقاد البنك الدولي أكثر من مرة وهذه المرة في ظل السياسة الحمائية التي تمارسها إدارة الرئيس ترامب والحرب التجارية التي أعلنتها على الأصدقاء والأعداء لن تفوت بيجين الفرصة لتتوسع أكثر في إفريقيا بل وحتى جزء من أوروبا حتى وإن كررت نفيها بأن طريق الحرير لا يستهدف خلق تحالف جيوسياسي وعسكري تبقى الصين في نظر المستعمرين القدامى والجدد للقارة خطرا يهدد مصالحهم ونفوذهم بيجين مدركة لذلك ولا تترك شيئا من المفاجآت غير السارة اختارت جيبوتي في 2017 لإقامة أول قاعدة عسكرية لها في الخارج قالت إن هدفها دعم عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وإجلاء رعاية وتأمين مواكبة بحرية للتصدي للقرصنة دون ضجيج وبإستراتيجية ناعمة يروض التنين الصيني كل من يعترض طريقه في إفريقيا أو غيرها من القارات نجح خلال العشرين عاما الماضية في تفادي أكثر من مصيدة شاءت أم أبت الحضور الصيني الكبير في إفريقيا وصل مرحلة من الصعب معها وقفة أو حتى تقليصه