عـاجـل: المتحدث العسكري للحوثيين: هجمات بطائرات مسيرة على قاعدة الملك خالد الدوية في خميس مشيط بالسعودية

ندرة النفط يحيل حياة اليمنيين لمعاناة يومية

30/09/2018
آلاف السيارات في العاصمة اليمنية صنعاء تصطف في طوابير طويلة بهدف الحصول على البنزين بعد أن اشتدت أزمة المشتقات النفطية في المدينة وارتفعت أسعارها بشكل خيالي وفي المحافظات الأخرى الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية لم يختلف الأمر كثيرا بل قد يكون أشد سوءا حيث وصلت أسعار المشتقات النفطية إلى ثلاثة أضعاف أسعارها الرسمية وصارت لا تباع في الأسواق السوداء التي باتت المصدر الرئيسي للحصول على الوقود أما محطات البنزين فقد صارت خاوية على عروشها وإن وجدت في المشتقات النفطية فأسعارها لا تختلف كثيرا عن السوق السوداء كونها تحصل على تلك المشتقات من جهات أخرى وليس عن طريق شركة النفط اليمنية نحن نطالب الحكومة بالعودة إلى العمل وتحمل مسؤولياتها بكسر الأسعار المناسبة المواد عن طريق شركة النفط وتخرج والوكلاء جميعا عن نطاق السوق السوداء وكانت الحكومة اليمنية قد عقدت ورشة عمل بشأن استيراد المشتقات النفطية وتعهدت بتوفير احتياجات المواطنين منها غير أن الواقع الملموس لا يبشر بخير خاصة وأن الحكومة تعمل من خارج البلاد بالإضافة إلى عدم جديتها في حل المشكلة بحسب البعض وغياب دور التحالف السعودي الإماراتي في المساعدة على حل مشكلات مواطنين أزمة المشتقات النفطية مشكلة تتكرر كثيرا في اليمن وتنعكس آثارها سلبا على حياة الناس وما يزيد الأمر سوءا أن الأزمة تأتي في ظل توقف شبه تام للإنتاج المحلي والاعتماد على الاستيراد من الخارج بعد أن كان اليمن منتج 105 آلاف برميل من النفط يوميا قبل الحرب وتشكل إيراداته 70 في المائة من موازنة البلاد