شح ملحوظ في الدولار بأفغانستان بسبب عمليات التهريب

30/09/2018
ثلاثة وعشرون عاما ونجيب الله الأموال في مكتبه الاستضافة خبير ملمسها ورائحتها لكن شيئا في هذه الأوراق النقدية قد تغير فلم تعد لها قيمتها السابقة أما السبب فيعتقد نجيب الله أنه يعرفه تراجع سعر صرف العملة الأفغانية في هذه الآونة لأسباب كثيرة من بينها الوضع السياسي وتهريب الدولار من أفغانستان إلى دول الجوار فقدت العملة الأفغانية خمسة عشرة في المائة من قيمته خلال السنوات الأربع الماضية ويحمل مسؤولون أفغان الجارة إيران جزءا كبيرا من المسؤولية حدودية كثيرة بين إيران وأفغانستان لكن هذه النقطة في هيرات هي أهمها يقول المسؤولون الحكوميون الأفغان ما بين ثلاثة إلى خمسة ملايين دولار يتم تهريبها يوميا من أفغانستان إلى إيران نزيف مالي لا تستطيع الحكومة الأفغانية تحمل تكاليفه ما يدفعها إلى تكثيف جهودها لمحاربة فحركة الدخول والخروج من هذه البوابة نشطة وهو أمر ترى السلطات المحلية أنه يشجع تجار العملة الإيرانيين على اتخاذ أفغانستان سوقا بديلا في ظل العقوبات على طهران إيران صار نواجه مشكلتين الأولى حدودنا مع إيران واسعة جدا ولا يمكن السيطرة عليها وثانيا لدينا القانون وهو يسمح لكل المواطنين بنقل نحو عشرة آلاف دولار إلى الخارج وهذا ما يجب أن يتوقف ويقدر حجم الدولارات المهربة خلال السنة الماضية وحدها بأربعة مليارات دولار وتظهر التقارير أن ما لا يقل عن سبعة ملايين دولار تهرب يوميا عبر المطارات الأفغانية إلى إيران أما محافظ البنك المركزي فكشف في كلمة له أمام البرلمان أن عقائد مملوءة بالدولارات تغادر جوا كل يوم في اتجاه ودبي ومدن أخرى