تيكيجا".. بلدة بوسنية صغيرة تثير فضول السياح

30/09/2018
مخفية بين الجبال في أحد أروع المناظر الخلابة إنها بلدة بلاغاي في البوسنة والهرسك عتيقة وجميلة تجمع بين الماضي والحاضر والطبيعة في تناغم مثالي تكيتها التي تدعى كيجن وتعني بيت الدراويش أصبحت معلما وثقافيا وتراثيا وسياحيا ومن يزور بلاهاي دون أن يمر على التكية فما زار البلدة أفترض أن جميع مواطني البوسنة والهرسك يعرفون بلاهاي لذلك نراها في الصفحات الأولى للمواقع السياحية في البلاد هذه التكية تمثل الروحانيات الإسلامية وهي المكان الذي علم الروحانيات بنيت التكتيكية على يد الدراويش في العهد العثماني في القرن السادس عشر الميلادي وتقع على ضفاف نهر بونا وقرب منبع هذا النهر الذي يتدفق منه 43 مترا مكعبا من المياه الباردة النظيفة في الثانية الواحدة ما يثير الناس ويجذبهم للمكان هو تدفق الجميل للمياه بعضهم يعرفون قيمة المكان لكنهم لا يفهمون السر الذي يجذبهم إليه بقوة المكان يزوره الناس من جميع الأديان وعند دخولهم إليه تصبح مفرداته والتي تعني الله معروفة للجميع وتثبت أن الله واحد رغم أننا ندعو بأسماء مختلفة بلدة بلاغة تضم كثيرا من الآثار العثمانية ومنها بيت الدراويش تاريخ البلدة وقصصها ينتقلان من جيل إلى جيل فلا تجد أحدا من سكان البلدة لا يعرف تاريخها بالتفصيل اليوم جل أهالي البلدة يعملون في قطاع السياحة في موسم الصيف تكون الذروة وفي الشتاء يستريحون برهة ثم يبدؤون الاستعداد للموسم الجديد