مظاهرات بتعز تطالب بالأمن وتندد بالتحالف السعودي الإماراتي

03/09/2018
يتظاهر المئات في مدينة تعز اليمنية مطالبين السلطة المحلية بضبط الأمن وإزالة المواقع العسكرية التي تستخدمها جهات خارج الأجهزة الأمنية والعسكرية يأتي ذلك مع عودة الاشتباكات بين قوات الجيش والشرطة من جهة وكتائب أبو العباس المدعومة إماراتيا من جهة أخرى والتي تحاول استعادة مواقع سلمتها في وقت سابق للجنة الرئاسية المتظاهرون أكدوا دعمهم لقوات الجيش والأمن ضد ما وصفوها بالمليشيات وعصابة الاغتيالات ودعا المتظاهرون الحكومة الشرعية والتحالف السعودي الإماراتي إلى تحمل مسؤوليتهما لمواجهة تدهور سعر الريال اليمني وارتفاع الأسعار كما طالبوا بضرورة معالجة الوضع الاقتصادي والمعيشي رسالتنا لقيادة التحالف أصحاب الولاية السلطة الشرعية ضعيفة الحكومة لا تستطيع التواجد في عدن إيقاف للخدمات للموانئ لثروات البلد تتعللون بأن الحكومة لا تستطيع أما في عدن ولليوم الثاني على التوالي تشهد العاصمة المؤقتة حالة من الشلل بالتزامن مع أعمال شغب وفوضى بسبب الدعوات إلى عصيان مدني من قبل قوى سياسية ومدنية المتظاهرون عبروا عن غضبهم بقطع طرقات رئيسية في المدينة وفي سيئون وأبين ولحج والضالع كما أحرقوا إطارات ومنع وحركة السيارات والآليات وخوفا من هجمات محتملة للمتظاهرين أغلقت معظم المحلات التجارية في عدن أبوابها ويبدو أن الوضع في اليمن يأخذ مسارا تصاعديا خصوصا مع إعلان قوى سياسية ومدنية وواصلتا ما أسمته بالعصيان المدني احتجاجا على تردي الحالة الاقتصادية رغم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة اليمنية