القوائم العراقية تفشل في تحديد الكتلة الكبرى في البرلمان

03/09/2018
بعد شد وجذب كبيرين تمكن مجلس النواب العراقي من عقد جلسته الأولى إنكم مسؤولون أمام الله انعقاد المجلس في ظرف قال رئيس الجمهورية أنه في غاية الصعوبة صراعات داخلية حادة ومظاهرات مستمرة غاضبة تطالب بالإصلاح وبتحسين الخدمات وصراعات إقليمية ودولية حادة أنتم مطالبون بالانخراط الجهود الوطنية بكل بصدق ومسؤولية لتغيير هذا الوضع بعيدا عن أي اعتبارات شخصية أو حزبية جلسة البرلمان لم تدم طويلا عدم التوافق أفضى إلى عدم انتخاب رئيس له بخلاف ما ينص عليه الدستور بشأن وجوب انتخاب رئيس للبرلمان ونائبين له في الجلسة الأولى أخفق مجلس النواب لاختيار رئيس مجلس النواب ونائبيه دستوريا واضحا وسيبعث برسالة غير طيبة لم يتوقف الأمر على عدم انتخاب رئيس للبرلمان فعدم الاتفاق أدى إلى تعذر تحديد تحالف الكتلة البرلمانية الأكبر بسبب إصرار تحالفين كل على حدة على اعتبار نفسه الكتلة الأكبر وستكلف الكتلة الأكبر بتشكيل الحكومة المقبلة هناك كتلة أكبر حسب السياقات الدستورية وهناك كتلة تقول نحن الكتلة الأكبر لا أظن رئيس مجلس النواب رئيس السن له القدرة باتخاذ قرار حاسم بمن هي الكتلة الأكبر فيبقى عندنا مجال واحد هي المحكمة الاتحادية وقررت رئاسة البرلمان إبقاء الجلسة مفتوحة إلى حين الانتهاء من انتخاب رئيس جديد للمجلس كما كان متوقعا ألقى مجلس النواب العراقي مسؤولية اتخاذ القرار النهائي على عاتق المحكمة الاتحادية التي بات عليها اتخاذ القرار النهائي وحسم الخلاف بشأن تسمية الكتلة البرلمانية الأكبر أمر يبدو أنه لن يحسم قريبا وليد إبراهيم الجزيرة من داخل مبنى مجلس النواب بغداد