قتلى في زلازل وأمواج تسونامي بجزيرة "سولاويزي" الإندونيسية

29/09/2018
أمواج تسونامي تجتاح سواحل مدينة بالو ومحافظة دونقلا في إقليم وسط جزيرة سولاويسي بشمال شرقي إندونيسيا اللافت أن المنطقة تعرضت في البداية لهزات متكررة بقوة تراوحت ما بين خمس وست درجات بدءا من الساعة الثانية ظهرا بالتوقيت المحلي وبعد ذلك بثلاث ساعات وقع زلزال بقوة سبع درجات وتبعه زلزال آخر بقوة ست درجات وهو ما تسبب في أمواج المد البحري يتراوح ارتفاعها ما بين متر وثلاثة أمتار وربما أكثر في بعض السواحل المتباعدة المطلة على خليج بالو ويستذكر علماء جيولوجيون في تحليله بهذا الزلزال كيف أن زلزال مماثلا وبنفس القوة تسبب في وقوع كارثة تسونامي في مدينة بالو وما حولها من قرى ساحلية قبل خمسين عاما راح ضحيتها نحو مائتي قتيل وقبل ذلك شهدت مدينة بالو عدة زلازل وأمواج تسونامي خلال القرنين الماضيين منها ما وقع عامي 27 و 38 من القرن المنصرم وفي كل مرة يهجر كثير من سكان المدينة ثم يعود الناس إليها بعد عقد أو عقدين ليواجهوهم أبناءهم زلزال آخر وكان فريق من الباحثين الجيولوجيين قد أطلق قبل فترة مشروعا بحثيا المنطقة كانت حصيلته التحذير من خطورة موقع مدينة بالو باعتبارها واحدة من ثلاث مدن في العالم يمر في وسطها تصدع فالق زلزالي النشر يعرف بتصدع فالو لدى الجيولوجيين ليمتدوا تشققه نشط زلزاليا لمسافة خمسمئة كيلومتر وقد أظهرت صور التقطها مواطنون مع حلول الليل في مدينة بالو ضحايا أمواج تسونامي بعد انحسارها بسبب تعطل مطار بالو سيسير الجيش الإندونيسي طائرات عسكرية في مهمة بحث وإغاثة وإنقاذ