السلطات الإندونيسية: مقتل 385 شخصا بزلازل وتسونامي "سولاويزي"

29/09/2018
أجواء هلع وارتباك وحزن بعد اجتياح موجات مد تسونامي مدمرة جزيرة سولاويسي وسط إندونيسيا أمواج عاتية بلغ ارتفاعها ثلاثة أمتار جرفت في طريقها كل شيء المباني والسيارات والناس لقي المئات حتفهم بعد وقوع زلزالين يوم الجمعة تراوحت ما بين 5 و 7 درجات تظهر هذه الصور شدة الهزة وتوابعها التي استمرت حتى نهاية أسبوع وقعت الهزة على بعد 27 كيلومترا من منطقة دنقولا وعلى عمق عشرة كيلومترات تحت سطح الأرض ما يزال مصير مئات الأشخاص مجهولا في مدينة فارو وديغول الأكثر تضررا من الزلزال أحدث دمارا واسعا وأصاب الموانئ في المنطقة دمرت مئات المباني والجسور ومحطات الطاقة وشبكات الاتصالات وقالت فرق الإغاثة إنها عثرت على جثث عشرات ممن لقوا حتفهم على شاطئ يبالوا تعطل المطار الرئيسي في المدينة البالغ عدد سكانها ثلاثمائة وخمسين ألفا بسبب تسونامي ويتوقع أن يبقى مغلقا خلال اليومين المقبلين وتقع إندونيسيا على ما يسمى بحزام النار وهو قوس من خطوط الصدع حول المحيط الهادي معرض لزلازل متكررة والثورات البركانية أواخر تموز يوليو ومطلع أغسطس آب الماضيين ضربت ثلاثة زلازل بقوة تراوحت ما بين درجات جزيرتي لومبوك بإندونيسيا وقذيفة مئات القتلى وتضرر منها نحو نصف مليون شخص الرئيس الإندونيسي دعا مواطنيه إلى الصبر والتزام الهدوء ووعدهم بالتغلب هذه المحنة التي تكشف حجمه الحقيقي إلا بعد أيام