المحطات التي تلت اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية

28/09/2018
كان الاقتحام الاستفزازي الذي نفذه زعيم المعارضة الإسرائيلية أرئيل شارون لباحات المسجد الأقصى في الثامن والعشرين من سبتمبر أيلول عام 2000 الشرارة التي أدت إلى اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية أو ما عرفت بانتفاضة الأقصى استشهد خلالها 4412 الف فلسطينيا وأصيب أكثر من ثمانية وأربعين ألفا وقتل 1069 إسرائيليا أثناءها اجتاحت القوات الإسرائيلية مناطق عدة في الضفة الغربية وقطاع غزة ونفذت عدة عمليات أبرزها عملية السور الواقي وفصلت المدن الفلسطينية عن ريفها معركة مخيم جنين للاجئين في الأول من إبريل نيسان عام 2002 كانت من أبرز معارك الانتفاضة وأكثرها شراسة مما حدا بالرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات لإطلاق اسم جينينغراد على المدينة وكرد على انتفاضة الأقصى شرع الاحتلال في بناء الجدار العازل في الضفة الغربية صيف عام 2002 لمنع دخول الفلسطينيين إلى داخل الخط الأخضر والقدس المحتلة وفي منتصف أكتوبر عام 2002 قامت اللجنة الرباعية التي تضم روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بإعداد تصور لحل القضية الفلسطينية سمي بخريطة الطريق لكن إسرائيل أفشلت المشروع بالكامل وأقدم أرئيل شارون على تنفيذ خطة أحادية تم بموجبها خروج جيش الاحتلال والمستوطنين من قطاع غزة بدأت المقاومة الفلسطينية لتصنيع صواريخ قصيرة المدى أرض أرض يتراوح مداها بين خمسة وعشرة كيلومترات وكان أولها من صنع كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس عام 2001 كما نفذ مقاومون فلسطينيون من كافة الفصائل نحو 132 هجوما داخل العمق الإسرائيلي خلال السنوات الأربع الأولى من الانتفاضة كانت حصيلتها مقتل 688 إسرائيليا وجرح الآلاف