ترامب يتوعد إيران بعقوبات جديدة قاسية

27/09/2018
لا ملف يعلو على الملف الإيراني في أروقة الأمم المتحدة التي تلتئم جمعيتها العامة في دورتها السنوية الثالثة والسبعين فقد واصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب حملة التصعيد على النظام الإيراني وذلك خلال ترؤسه اجتماعا في مجلس الأمن الدولي بشأن منع الانتشار النووي كل العقوبات الأميركية المتعلقة بالنشاط النووي سيتم تطبيقها بالكامل بحلول شهر نوفمبر بعد ذلك ستسعى الولايات المتحدة لتطبيق عقوبات جديدة أقسى من أي وقت مضى للتصدي بسلوك إيران المؤلم وكل فرد أو كيان لا يلتزم بتلك العقوبات سيتعرض لتبعات قاسية قابل شددت المواقف الأوروبية على أهمية الاتفاق النووي مع إيران وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل مكروه إن الإستراتيجية تجاه إيران ينبغي أن لا تقتصر على سياسة العقوبات يجب أن نبني سويا إستراتيجيات طويلة المدى للتعامل مع هذه الأزمة ويجب ألا يقتصر الأمر على العقوبات والاحتواء وبينما كان أعضاء مجلس الأمن يتحدثون عن منع انتشار الأسلحة النووية والكيميائية كان الرئيس الإيراني حسن روحاني يشرح في مؤتمر صحفي مواقف بلاده تجاه عدد من القضايا الدولية والإقليمية وقال روحاني إن خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي غير قانوني وإنه تمر بعزلة دولية نتيجة لذلك مشيرا إلى أن أغلب الأطراف الدولية تؤيد هذا الاتفاق في الجمعية العامة للأمم المتحدة شاهدنا الغالبية العظمى من قادة العالم في خطاباتهم أو الاجتماعات المغلقة تطرق للاتفاق النووي كإنجاز دبلوماسي وهذا يعني أن الولايات المتحدة من خلال اتخاذها ذلك القرار أصبحت منعزلة وبعيدة وكانت جلسة مجلس الأمن بشأن منع الانتشار النووي مخصصة في بادئ الأمر للمسألة الإيرانية لكن تم تغيير موضوع الجلسة تفاديا لمواجهة إيرانية أميركية مباشرة في مجلس الأمن يشهد ملف إيران زخما دوليا في ظل سعي الولايات المتحدة لفرض عزلة دولية عليها وامتناع الأطراف الدولية الأخرى عن التجاوب مع المطالب الأميركية وستشكل مسألة العقوبات اختبارا حقيقيا بين أميركا والعالم في ظل تهديدات إدارة احترام لجميع الأطراف التي تواصل معاملاتها المالية محمد الأحمد الجزيرة من أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورك