الحكومة اليمنية ترفض التمديد لفريق الخبراء الأممي

27/09/2018
الحكومة اليمنية ترفض تمديد عمل مجموعة الخبراء التابعة لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة موقف أعلنته الحكومة متهمة مجموعة بتسييس لوضع حقوق الإنسان في اليمن والانحياز لصالح الحوثيين وفرض آليات تنتقص من سيادتها بشكل يسهم في تعقيد الوضع بالبلاد تفاصيل القرار الحكومي هذا وردت في بيان رسمي أشارت فيه الحكومة إلى أن المخرجات التي توصلت إليها مجموعة الخبراء جانبت المعايير المهنية والنزاهة والحياد والمبادئ الخاصة بالآليات المنبثقة عن الأمم المتحدة الحكومة اتهمت المجموعة أيضا بغض الطرف عن انتهاكات الميليشيات الحوثية للقانون الدولي لحقوق الإنسان واعتبرت الحكومة أن انحياز مجموعة الخبراء للحوثيين يتنافى مع قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة باليمن أكدت أيضا أن الآليات الوطنية هي الوحيدة القادرة على الإنصاف والمساءلة داعية المجتمع الدولي لدعم اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن قرار الحكومة اليمنية يأتي بعد يوم من طلب مجموعة الخبراء السماح لها بمواصلة تحقيقاتها في اليمن وتوسيع نطاق هذه التحقيقات معبرة عن قلقها من استمرار الانتهاكات واتساع نطاقها جاء ذلك خلال جلسة مجلس حقوق الإنسان لبحث الأزمة اليمنية قدم فيها رئيس مجموعة الخبراء كمال الجندوبي تقريرها إلى المجلس وكان التقرير الذي كشف عنه نهاية الشهر الماضي خلص إلى أن جميع أطراف الصراع في اليمن ربما ارتكبوا جرائم حرب لكن ممثلي التحالف السعودي الإماراتي وصف التقرير بأنه بعيد عن الموضوعية وانتقده مندوب اليمن في مجلس حقوق الإنسان معتبرا أنه تجاهل جرائم جماعة الحوثي ولم يوضح أسباب الصراع ليأتي قرار الحكومة اليمنية حاسما برفض التمديد لعمل مجموعة الخبراء في بلد ما وصفته الأمم المتحدة بأنه يعاني من أسوأ أزمة إنسانية في العالم