وزارة الصحة بقطاع غزة تحذر من تفاقم الوضع الصحي

26/09/2018
على هذه الحال تمضي الرضيعة ملك الأيام والليالي في صراع مع مرض قاتل دون أن يتوفر العلاج لها في مستشفيات غزة في الوقت الذي يرفض فيه الاحتلال الإسرائيلي السماح لها بالسفر لتلقي العلاج البحث عن العلاج هو القاسم المشترك بين كل هؤلاء المرضى فالعيادات التخصصية باتت تضج بأعداد كبيرة من المرضى والجرحى في ظل وجود عدد محدود من الأطباء وتجهيزات بسيطة ومتهالكة وضع بات يؤثر سلبا في الخدمة الصحية المقدمة ولا تتوقف الأزمة الصحية عند هذا الحد فالوضع في المستشفيات هو الأصعب منذ عقود في ظل الأزمات المتلاحقة التي تعصف بالقطاع لاسيما أزمة الكهرباء ونقص الأدوية الناجمة عن الحصار الإسرائيلي وعقوبات السلطة الفلسطينية لا نستطيع أن نعطي مرضانا أو نمنح مرضانا العلاج الأمثل في قطاع غزة في ظل النقص الحاد في الأجهزة في ظل النقص الحاد في الأدوية اللازمة لعلاج هؤلاء المرضى فهناك قصور في تقديم الخدمة الطبية على الوجه الأمثل للكثير من مرضانا في قطاع غزة وتبقى الحلول لهذه الأزمات المتراكمة مجرد مسكنات مؤقتة مرهونة بحلول سياسية لازمة لسكان القطاع في فشلها حتى الآن داخل هذه المستشفيات يتكدسوا آلاف المرضى من سكان قطاع غزة الذين باتوا يدفعون حياتهم ثمنا لحصار متعدد الأطراف ترك بصماته على كل مناحي الحياة في القطاع هشام زقوت الجزيرة غزة